| | |

أدب وثقافة

في قَلْبِ تلّ أبيب- (الجزء الثّاني)

كانت مسألة البحث عن مَطعمٍ في تل أبيب آنذاك تستحقُّ أن نَستأجِرَ سيَّارة أجرة، وهذا ما استَنْتَجناهُ حالَ عُثورنا على مَطعمٍ دَخلناهُ بعد أن أخذَ التَّعبُ والظَّمأ منَّا ما أخذ، كان المطعمُ...

في قَلبِ تلّ أبيب – (الجزء الأوّل)

لم يكن الوصولُ إلى تل أبيب أمرًا سهلًا آنذاك، عدا عن أنّه سفرٌ طويلٌ أشبهُ بمُغادرة البلاد، ركبتُ بصُحبة صديقي من بئر السّبع في الحافلة المُتَّجهة إلى تل أبيب، كانت مليئة بالرُّكاب اليّهود،...

خواطر عاشق … بقلم: حنين الأشواق

الخاطرة I من على شرفة منزلنا وقفت أتأمل سقوط المطر الذي اعشقه واعشق كل تفاصيل سقوط قطراته، من التقاء الغيمات لصوت الرعد ولمعان البرق، ذلك الصوت الساحق وكأن قنبلة نووية تقع على الارض من...

لَيلةٌ دافِئة

رَنّةُ أساور جدَّتي لم تنقطع وهي تُعِدُّ فِراشنا للنّوم، وأمّي أخذت القنديل ووضعَتْهُ داخل دَلْوٍ كيلا ينطفئ وخرجت تَتعقَّبُ صوت ثُغاءٍ ناعمٍ لوليدٍ جديدٍ انضمَّ لتوِّهِ لقطيعنا وقريبًا...

وفاة الكاتب الإسرائيلي عاموس عوز المناصر للسلام عن 79 عاما

تل أبيب - هانت - توفي الجمعة، الكاتب الإسرائيلي عاموس عوز أحد أنصار السلام مع الفلسطينيين وصاحب كتاب "قصّة حب وظلام"، وفق ما أعلنت ابنته. وعاموس عوز الذي ولد في القدس، توفي عن سن تناهز 79 عاما،...

قطر: اطلاق معجم الدوحة التاريخي للغة العربية

هانت - جرى صباح اليوم في "معهد الدوحة للدراسات العليا" إطلاق البوابة الإلكترونية لـ"معجم الدوحة التاريخي للغة العربية"، في الحفل الذي أقامه "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات"،...

قراءة في "عبق القرنفل" للشاعر سليمان سرور | بقلم: عامر الجنداوي

قراءة خاطفة لقصيدة: "عَبَقُ القُرُنْفُل"، للشّاعر الأصيل سليمان السرور تبدأُ القصيدةُ بجوّ مُنعشٍ، بهُبوبِ نسمةٍ عبيريّةٍ حرّكتِ الفؤادَ فراح في تأمّلٍ، وتبدّلَ الحالُ- وكأنّي أرى الجمعَ...

فيديو وصور| رهط: لقاء شهري لأعضاء الصالون الأدبي

رهط - هانت - عُقد اليوم، السبت، اللقاء الشهري لأعضاء الصالون الأدبي، وذلك في المكتبة العامة بمدينة رهط.  وشارك في اللقاء كوكبة من الكتاب والأدباء من العرب-البدو في النقب، بينهم مدير...

الطَّريقُ إلى الكَنْتيل- (تَتِمَّة)

مَرَّتْ حوالي عشر دقائق وأنا واقفٌ في مكاني بجوارِ أحد البيوت لم أرَ بابًا أو مَدخلًا يوحي بأنَّهُ لِدُكّانٍ، حتّى ذلك السّرب من أبنية الصّفيح المُتلاصقة ببعضها كأنّها نَمَتْ وكبرَت كلّما...

الطَّريقُ إلى "الكَنْتيل"

النُّقودُ في صُرَّةٍ صغيرةٍ والصُّرَّةُ داخل كيس نايلون صغيرٍ، هكذا استلمتُها من أمِّي ووَضعتُها في جَيبي وامْتَطَيْتُ صَهوةَ حمارِنا وَكعادتي أدخَلْتُ قَدَمَيَّ في الخُرْجِ لأشعُرَ...
  • Sorry, there are no polls available at the moment.