| | |

أزمة التناوب: البدء بمشاورات في المشتركة بعد استقالة السعدي

ג- 12/09/2017 14:46
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

المشتركة

الناصرة – هانت – في ظل دعوة التجمع إلى "تنفيذ كامل للتناوب" لدخول نيفين أبو رحمون إلى الكنيست بعد استقالة النائب عن العربية للتغيير أسامة السعدي بصورة رسمية يوم 18 سبتمبر/أيلول الجاري، تجرى في هذه الأيام اتصالات مراتونية بين الجبهة والتجمع، بهدف عقد جلسة قريبة بين الحزبين، في مسعى لحل أزمة التناوب التي تعصف بالمشتركة وتؤثر على دعمها بصورة سلبية في الشارع العربي.

وقال الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، د. إمطانس شحادة، في تصريح له إن "التجمع يعتبر أن اتفاق التناوب لم يكتمل ما لم تسحب الترشيحات بعد استقالة النائب أسامة السعدي، لإتاحة دخول المربية نيفين أبو رحمون".

المشتركة

من جانبه، قال السكرتير العام للجبهة منصور دهامشة إنّ "هناك اتصالات أولية مع التجمع لعقد جلسة قريبة حول موضوع التناوب. كما قلت في السابق اتفاق التناوب يقضي باستقالة كل من النائب عبد الله أبو معروف، والذي قدم استقالته، وكذلك سيستقيل النائب أسامة سعدي كما أعلن في المؤتمر الصحفي، وبالتالي نرى أن اتفاق التناوب قد أنجز، أما المرحلة المقبلة فيتم التفاوض عليها بين مركبات القائمة المشتركة للوصول إلى حلول توافقية، مع حرصنا التام على وحدة القائمة المشتركة".

وقال النائب عن الحركة الإسلامية في القائمة المشتركة، مسعود غنايم، إننا "في الحركة الإسلامية أودعنا استقالة وسحب ترشيح الأخ إبراهيم حجازي، وفي أي لحظة يطلب منا سحب ترشيحه سننفذ ذلك دون أي تأخير. الحركة الإسلامية حريصة على وحدة القائمة المشتركة، هذا موقف مبدئي واضح، وقد أودعنا الاستقالة دون قيد أو شرط، ويجب استكمال اتفاق التناوب حتى نهايته".

وقال المتحدث باسم لجنة الوفاق الوطني، بروفيسور مصطفى كبها، إن "لجنة الوفاق لم تبدأ مشاوراتها مع الأحزاب، وهذا بطبيعة الحال سيتم بعد استقالة النائب أسامة السعدي في 18.09.2017، حيث ستضع لجنة الوفاق الوطني خبرتها وتجربتها أمام القائمة المشتركة، للتوصل إلى حلول من أجل الحفاظ على القائمة المشتركة التي نعتبرها إنجازا وطنيا هاما".


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • ما هي الزاوية الأكثر شعبية لديك في موقع هانت؟

    View Results

    Loading ... Loading ...