| | |

علم إسرائيل في كتاب مدرسي بمصر يثير ضجة

ד- 13/09/2017 19:01
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

هانت – تفاجأ طلاب الصف الثاني الإعدادي في مصر، بوجود علم إسرائيل على خريطة العالم، في كتاب خارجي خاص بمادة الدراسات الاجتماعية.

ووصف بسام الشماع، عالم المصريات، اللأمر بـ"الكارثة" التي وُجدت في المادة التي تعد ضمن الكتب الخارجية التي يقتنيها مختلف الطلاب بجانب كتب وزارة التربية والتعليم.

وأشار الشماع إلى أنه تواصل مع دار النشر والتوزيع الصادر عنها الكتاب الخارجي، وبعد التواصل أكدت الدار أن "تواجد علم إسرائيل مكان علم فلسطين خطأ غير مقصود وسيتم تصحيحه في النسخ المقبلة".

ولفت، إلى أنه حاول أن يقدم حلاً سريعا لتفادى هذا الخطأ الفادح، من خلال إرسال رسالة إلكترونية لكل المكتبات لقطع هذه الخريطة من الكتاب خاصة أن الخريطة لا تؤثر في المادة التاريخية المكتوبة في الكتاب، مضيفا أن "دار النشر استصعبت تنفيذ هذا الحل".

وأكد الشماع، أنه "من المهم أن تشرف وزارة التربية والتعليم على جميع الكتب الخارجية فى كل المراحل التعليمية لتفادى هذه الأخطاء".

من جانبه، قال الدكتور الناقد حسين حمودة، أستاذ الأدب العربي جامعة القاهرة، إن "الكتاب يصل إلى عدد كبير من الطلاب لذلك يرتبط بسلسلة من الأخطاء".

وأوضح حسين حمودة، أنه "ربما يكون الخطأ الأول نوعًا من الاستسهال من ناحية من وضعوا هذا الكتاب، إذ إنهم نقلوا خريطة جاهزة من على شبكات الإنترنت مثلاً، ولم ينظروا فيها".

وأشار حمودة في حديث لـ"اليوم السابع"، إلى أنه "ربما يرتبط هذا الخطأ أيضا بفعل أو بغياب وعي من وضع هذه الخريطة بهذا الكتاب، وطبعا هناك خطأ أكبر في ترك مساحة كبيرة من الحرية لمن يطرحون هذه الكتب للتلاميذ دون رقابة أو إشراف عليهم من الجهات المتعددة المسؤولة عن التعليم، وهذه مشكلة كبيرة تتعلق بالجوانب التربوية والعلمية والأخلاقية والاقتصادية، وربما فيها بعض الفساد أيضا".

وأكد حمودة، أنه "من الضروري سحب هذا الكتاب من الأسواق ومراجعة كل المادة العلمية فيه، مع انتزاع مثل هذه الخريطة، ولا يتعلق الأمر بهذا الكتاب فقط وإنما بكل الكتب التى تطرح للتلاميذ والطلاب بهدف الربح التجاري دون الاهتمام بالرسالة العلمية التى يجب الاهتمام بها".

وفي السياق ذاته، قال الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي، إنه "من المفترض أن تتولى وزارة التربية والتعليم شأن هذا الكتاب وتقوم بمراجعته بالكامل، وتطلب من المدارس الوطنية المصرية التابعة للوزارة أن تنبه الطلاب لعدم الاستعانة بهذا الكتاب".

وأوضح حجازي، "أننا نحرص دائما على حل القضية الفلسطينية، كما أنه لا يصح تجاهل حقوق الفلسطينيين".

ومن جانبه أكد الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم في مصر، أنه "سيتم إحالة واقعة وضع علم إسرائيل على كتاب خارجي لمادة الدراسات للصف الثاني الإعدادي بدل دولة فسطين للتحقيق للتأكد من صحتها".

وأضاف رئيس قطاع التعليم، أنه "سيتم إعداد تقرير حول الواقعة من قبل مكتب مستشار المادة ومعرفة ما إذا كانت الوزارة منحت لدور النشر المسؤولة عن الكتاب صلاحية تداول من عدمه"، مشددا على أنه "حال عدم منحها صلاحية تداول سيتم إبلاغ الجهات المختصة منها شرطة المصنفات لاتخاذ الاجراءات القانونية ضد دور النشر".


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • ما هي الزاوية الأكثر شعبية لديك في موقع هانت؟

    View Results

    Loading ... Loading ...