شرطة الخليل تقبض على شخص امتهن الابتزاز الالكتروني.. فكيف تحمي نفسك؟ - هانت - هانت
| | |

شرطة الخليل تقبض على شخص امتهن الابتزاز الالكتروني.. فكيف تحمي نفسك؟

ה- 08/02/2018 11:08
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

الخليل – هانت – ألقت الشرطة الفلسطينية في الخليل، أمس الأول، القبض على أحد الأشخاص أقدم على ممارسة الابتزاز الالكتروني بحق عدة سيدات وتحصّل منهن على مبالغ مالية ومصاغ ذهبي.

وقال الناطق الاعلامي باسم الشرطة الفلسطينية، المقدم لؤي ارزيقات، إن إحدى السيدات قد تقدمت بشكوى لدى وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية بإدارة المباحث بالخليل، تتعلق بقيام مجهول بابتزازها ماديا مقابل عدم نشر صور خاصة لها عبر موقع الفيسبوك، وأنها قامت بدفع مبلغ له وطالبها مرة أخرة بدفع مبلغ أكبر، إلا أنها رفضت وتوجهت للشرطة.

على الفور باشرت وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية وبالتنسيق مع النيابة العامة إجراءات البحث والتحري، حتى تمكنت من إلقاء القبض على المشتبه به وضبطت بحوزته هاتفه النقال.

وخلال عملية تفتيش الهاتف عثر بداخله على عدد كبير من الصور والأفلام تخص 20 سيدة من الخليل ومن غيرها من المناطق، وضبط بحوزته على مصاغ ذهبي حصل عليه من امتهانه لجرائم الابتزاز الالكتروني.

إقرأ أيضا: تطورات هامة: توقيف 13 مشتبها في قضية الظاهرية-النقب

وقد تم توقيف المشتبه به وإحالته للنيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية بحقه.

كيف تتم عملية الابتزاز؟

بداية لا بد أن ننوه إلى أنه مع التطور الضخم في مجال التقنيات الإلكترونية، تظهر في كل يوم وسيلة جديدة للتحايل على الضحايا وابتزازهم، لكن غالبا تبدأ العملية عن طريق إقامة علاقة صداقة مع الشخص المستهدف، ثم يتم الانتقال إلى مرحلة التواصل عن طريق برامج المحادثات المرئية، ليقوم بعد ذلك المبتز باستدراج الضحية وتسجيل المحادثة التي تحتوي على محتوى مسيء وفاضح للضحية، ثم يقوم أخيرا بتهديده وابتزازه بطلب تحويل مبالغ مالية أو تسريب معلومات سرية، وقد تصل درجة الابتزاز في بعض الحالات إلى إسناد أوامر مخلة بالشرف والأعراف والتقاليد مستغلاً بذلك استسلام الضحية وجهله بالأساليب المتبعة للتعامل مع مثل هذه الحالات.

في حالات أخرى يقوم المبتز بتوجيه دعوة أو إرسال رابط معين إلى الضحية كدعوة صداقة وعند الضغط على هذا الرابط يقوم بتحميل برامج أو فيروسات من شأنها أن تضع ثغرات في النظام الإلكتروني للجهاز المستخدم عند الضحية يقوم من خلالها المبتز بالولوج إلى جهاز الضحية وتصويره، أو نقل صور أو معلومات من جهازه ويقوم بتهديده بنشرها أو تسريبها أو التصرف فيها بأي صورة تؤدي بالضحية إلى تلبية مطالب المبتز.

كيفية تتجنب الوقوع في فخ المبتزين؟

  1. تجنب طلب صداقات أو قبول طلب صداقات من قبل أشخاص غير معروفين .
  2. عدم الرد والتجاوب على أي محادثة ترد من مصدر غير معروف.
  3. تجنب مشاركة معلوماتك الشخصية حتى مع أصدقائك في فضاء الإنترنت "أصدقاء المراسلات".
  4. ارفض طلبات إقامة محادثات الفيديو مع أي شخص، ما لم تكن تربطك به صلة وثيقة.
  5. لا تنجذب للصور الجميلة والمغرية، وتأكد من شخصية المرسل.
  6. قم بتزويد جهازك الإلكتروني ببرامج مكافحة الفيروسات، وغيرها من برامج الحماية، فضلاً عن المواضبة على التحديث الدوري للبرنامج، والحرص على اقتناء النسخ الأصلية من هذه البرامج والمتوفرة في المحلات المتخصصة بالبيع لها.
  7. لا تقم بالموافقة على طلبات التحميل لأي مادة ترد إليك من مصدر غير معروف، أو لم تقم بنفسك بطلب تحميلها إلى جهازك الإلكتروني مع التأكد من الصيغة الإلكترونية للمادة التي تقوم بتحميلها من الشبكة المعلوماتية فيما إذا كانت مطابقة لصيغة الوصف الذي طلبت تحميله من عدمه.

كيف تتصرف حال تعرضك لعملية ابتزاز؟

  1. عدم التواصل مع الشخص المبتز، حتى عند التعرض للضغوطات الشديدة.
  2. عدم تحويل أي مبالغ مالية، أو الإفصاح عن رقم بطاقة البنك، أو تلبية أي طلب للمبتز إذ قد ينطوي ذلك زيادة الضغوط على الضحية لتلبية طلبات المبتز.
  3. تجنب المشادات مع المبتز وعدم تهديده بالشرطة، وقم بالإبلاغ عند وقوع الحادثة مباشرة لدى الجهات المختصة دون أن توجه إلى المبتز أي تلميح أو تخبره برغبتك في إبلاغ الجهات المختصة.
  4. في حالة التعرض للابتزاز قم بالتواصل مباشرة مع الشرطة التي ستقوم بتحويلك فورا إلى وحدة الجرائم الاقتصادية، مهما كان حجم ونوعية الابتزاز الذي تتعرض له.

الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • هل تعتقد أن الإسراف في الطعام يكثر في بلدك بشهر رمضان؟

    View Results

    Loading ... Loading ...