| | |

حاكم دمشق هو الذي اغتصبها

ג- 17/04/2018 10:12
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

بقلم: د. خليل سليمان العقبي

قرأت مقالة بدون عنوان تحمل اسم مرسلها العضو في الحزب الشيوعي، تروي قصة دمشق الدامية والذي يصفها بالعفيفة التي دافعت عن شرفها وقامت بقطع رأس من حاول اغتصابها، وبهذا خرجت مرفوعة الرأس أمام أخواتها البحرين وقطر والسعودية، مفتخرة بأنها آثرت مقاومة المغتصب وانتصرت عليه.

وكانت ردة فعل الأخوات المغتصبات إنهن قررن أن يقتلن دمشق لكي لا يتعرضن للمساءلة فيما بعد، حيث كان تخوفهن من أن يُسألن لماذا لم يقاومن كما قاومت دمشق؟

وهنا تذكرت مقالة كتبها أ.د. سلامة طناش بعنوان "يكتبون فيما لا يفقهون". وقد سألت نفسي ونقلت سؤالي إلى كاتب أو ناقل السطور المذكورة أعلاه: أية مقاومة قامت بها العفيفة دمشق؟

حاكم "العفيفة دمشق" المستبد هو الذي اغتصبها.. هو وأعوانه يقتلون الأبرياء من أبناء شعبها – أطفالها ونساؤها وشيوخها – بدم بارد ويقومون بإلقاء البراميل المتفجرة على رؤوسهم ويقصفونهم بالمواد الكيماوية وغيرها من أسلحة فتاكة ومحظورة فنسأل: لماذا يا "دمشق العفيفة"، تقصفين الأبرياء من أبنائك وترتكبين جرائم حرب لا يقبلها عقل الإنسان؟ هل أنجبت أبناءك بالحرام والآن تريدين التخلص منهم؟

〉〉 «أقول للمدافعين عن النظام السوري، الأسد على أبناء شعبنا في سوريا، خاصة من بين الحزب الشيوعي في إسرائيل، إنه كان من المفروض على دمشق العفيفة أن تتخلص من إبنها المعتوه بعملية إجهاض كان من المفروض ان تقوم بها عام 2011 وبهذه الطريقة تحافظ على عفّتها»

نجد أنه من السهل إلصاق التهم بالغير؛ بالجندي المغتصب كإسرائيل وأمريكا ودول الغرب والأنظمة العربية الفاسدة المتآمرة مع الغرب ضد أبناء شعوبنا، وذلك كي نضلل المواطن البسيط والقارئ الساذج.

وأقول للمدافعين عن النظام السوري، الأسد على أبناء شعبنا في سوريا، خاصة من بين الحزب الشيوعي في إسرائيل، إنه كان من المفروض على دمشق العفيفة أن تتخلص من إبنها المعتوه بعملية إجهاض كان من المفروض ان تقوم بها عام 2011 وبهذه الطريقة تحافظ على عفّتها.

وهنا لا بد أن نذكّر أخينا الكاتب، عافاه الله من الضلال، بأن "العفيفة دمشق" ساعدت الغرب هي ومن ذكر من المصونات العفيفات المغتصبات وغيرها الكثير من الدول العربية، بل الأصح أن نقولَ الأنظمة العربية الفاسدة التي ساندت الغرب في حربها الغاشمة ضد العراق العفيفة الطاهرة وضد قائدها الزعيم صدام حسين طيب الله ثراه.. علينا أن نتذكر بأنه تم اغتصاب السودان وليبيا والجزائر وتونس ومصر واليمن الدامية وغيرها من وطننا الغالي، والخطة ستشمل جميع الوطن العربي وربما الدول الإسلامية.

إقرأ أيضا: ترامب: الدفاعات السورية لم تسقط أيا من صواريخنا

علينا أن نعلم بأن الدول الغربية التي نساندها ونمول بطشها ضد شعوبنا، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وروسيا، هي التي كانت وراء هذه المخططات والكوارث التي حلت بشعوبنا. لذا علينا أن نصحو من سباتنا وأن لا نقبل "الحلوى" التي يقدمها لنا من يصفعنا، بل أن نقطع يده ليتعلم غيره بأن لحمنا مر.

قد يحدث هذا إذا تغيرت الأنظمة الرجعية وتوحدت شعوبنا تحت راية واحدة.

التعليقات

1 - احسنت دكتور
משתמש אנונימי (לא מזוהה) |
ג- 17/04/2018 الساعة 18:54   

الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • ما هي الزاوية الأكثر شعبية لديك في موقع هانت؟

    View Results

    Loading ... Loading ...