| | |

العليا ترد الالتماس وتؤكد المؤبدين ضد قاتل ابنتيه في النقب

ג- 17/04/2018 17:26
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

القدس – الفرعة – هانت – ردت المحكمة العليا الإسرائيلية في القدس الاستئناف على حكم المؤبدين الذي أصدرته مركزية بئر السبع، بحق علي مطيرات – الذي أدين بقتل ابنتيه قبل خمس سنوات.

وأكدت المحكمة في قرارها الذي اطلع عليه مراسل موقع "هانت" أن النيابة أكدت ضلوع الأب في قتل ابنتيه – بالرغم من انكاره ذلك، حيث قرر طاقم قضاة المحكمة ادانة الأب وسوغوا قرارهم في 100 صفحة.

وكان مطيرات طالب من محاميه أن تقوم نيابة الدولة بالتوقيع على عقد معه يتم من خلالها "تطويب الجنوب كله لصالحه" (أي تسجيل أرض النقب في الطابو على إسمه) – فيما إذا أثبت براءته من قتل ابنتيه، وبالرغم من توجه القضاة إليه، رفض أن يدفع التهم عن نفسه ورفض أن يقوم المحامي بذلك نيابة عنه، حيث اكتفى الأخير بما تم عرضه في المحكمة المركزية وبما جاء في تفسيره لسبب الاستئناف.

وكانت المحكمة المركزية في بئر السبع أصدرت في ديسمبر/كانون الأول 2015 حكما بالسجن المؤبد مرتين، بالاضافة الى حكم بالسجن لمدة عشر سنوات بحق علي مطيرات، من قرية الفرعة في النقب، بعد أدانته بقتل أبنتيه الطفلتين ريماس واسيناد حين كانتا في العامين وأربع سنوات من عمرهما يوم 20 مايو/أيار 2013.

كما أدانته المحكمة بجرم اختطاف اثنتين من أقاربه قبل ارتكاب جريمة القتل، لغرض الابتزاز.

وفي تفاصيل هذا الملف الرهيب، أن مطيرات عمد الى خنق ابنتيه، ريماس واسيناد، وشنقهما، ثم ولى هارباً، ولم يلق القبض عليه الا بعد مرور قرابة الشهر ونصف من ارتكاب الجريمة.

واعتبرت المحكمة جريمتي القتل "بالغتي الخطورة والشراسة نظراً لسن الطفلتين، وأسلوب القتل، والرهبة التي اصابت شقيقهما الذي عثر على جثتيهما المعلقتين في منزل القاتل، ناهيك عن احتقار وازدراء الفاعل للأعراف الإنسانية والاجتماعية" – كما ورد في قرار الحكم.

بالاضافة الى المؤبدين فقد صدر بحق القاتل حكم بالسجن ست سنوات على خلفية قيامه باختطاف شقيق زوجته عبير دنديس، المدعو مهدي دنديس، وحكم آخر بالسجن أربع سنوات على خلفية اختطاف ابن شقيقه، المدعو عمر مطيرات.

كما أصدرت المحكمة حكماً يلزم القاتل بدفع تعويض قدره 258 ألف شيقل عن كل واحدة من جريمتي القتل، وتعويض قدره (20) ألف شيقل للشابين اللذين قام باختطافهما.

ولدى جلب القاتل الى المحكمة، قبل صدور الحكم، صرخ قائلاً: "أنا إنسان بريء، لكن الدولة لا تبحث عن الحقيقة والحق، ولا أحد يتطلع الى الحقيقة".

وذهب القاتل الى أبعد من ذلك، حين زعم لاحقاً أن زوجته، أم ابنتيه الطفلتين، قد أستأجرت قاتلين لينفذا جريمتي القتل!


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • ما هي الزاوية الأكثر شعبية لديك في موقع هانت؟

    View Results

    Loading ... Loading ...