صور| جلسة صاخبة في لجنة الاقتصاد البرلمانية في الكنيست حول ترقيم الأبل - هانت - هانت
| | |

صور| جلسة صاخبة في لجنة الاقتصاد البرلمانية في الكنيست حول ترقيم الأبل

ג- 01/05/2018 16:04
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

القدس – هانت – جلسة صاخبة سجلتها لجنة الاقتصاد صباح الاحد، دعا فيه جميع الحضور من الوسط اليهودي، والاحزاب الصهيونية، الى تشديد العقاب على اصحاب الجمال "الطليقة" من اجل الحد من حوادث الطرق التي تسببها الجمال.

وقد شارك في الجلسة كل من نواب المشتركة طلب أبو عرار، سعيد الخرومي، جمعة الزبارقة، عبد الحكيم حاج يحيى ودوف حنين إلى جانب عدد من مربي الأبل، حيث تناولت "الأبل الطليقة وخطرها على السائقين،

في مداخلته هاجم النائب أبو عرار الحكومة وأعضاء الكنيست المتطرفين أمثال بتسلئيل سموتريتش وشولي موعليم-رفائلي، قائلا: "لا يكمن الحل في وضع شريحة إلكترونية وتشديد العقوبات، بل في تخصيص مساحات واسعة من الاراضي لتوفير مراعي مناسبة للأبل، كي يتم مراقبتها، وعدم اقترابها من الشوارع، علما ان النقب فيه مساحات واسعة، وأنتم توجهون المشكلة للاتجاه السياسي، فالحل الصائب يأتي بالتعاون مع اصحاب الجمال، وتخصيص اراضي للمراعي".

وأضاف: "من يريد تشديد العقوبات لا يريد حلا بل يريد الاستيلاء على اراضي العرب، وهدم بيوتهم، عليكم ان تخجلوا من طرحكم العقيم، وعلى اللجنة إلزام الدولة بتوفير اراضي للمراعي. نعم هناك خطورة من رعي الجمال بالقرب من الشوارع، والحل يكمن بيد الدولة بتخصيص اراض واسعة للرعي. وان تحويل الامر الى سياسي لن يجدي نفعا، وستستمر المشاكل الناتجة عن عدم ايجاد مساحات رعوية للمواشي".

وقال النائب سعيد الخرومي: "لجنة الإقتصاد أقرت اليوم جزءا من النظم الجديدة الخاصة بترقيم الإبل وتم تأجيل البت في الموضوع الأساسي وهو الشرائح الإلكترونية التي تنوي وزارة الزراعة إلزام أصحاب الإبل على إدخالها في أجساد الإبل من جيل 3 أشهر وما فوق. خلال الأيام المقبلة سنعمل بالتنسيق مع لجنة مربي الإبل والأطباء البيطريين الذين يعارضون هذا المقترح من أجل إحباط مخطط ممثلي اليمين في الحكومة لضرب هذا القطاع الإقتصادي الهام لأهلنا في النقب".

"القانون لا يعترف بالجمل كحيوان زراعي"

من جانبه قال النائب جمعة الزبارقة: "المشكلة الأساسية هي الحاجة الماسة لتنظيم قطاع الرعي، بما في ذلك ضمان حق الحيوانات في المراعي، وللأسف لا يعترف القانون الإسرائيلي، الذي لم يجدد لسنوات، بالإبل كحيوان زراعي".

وأضاف: "الدوافع لتشريع القانون هي دوافع عنصرية تندرج ضمن التحريض المستمر على عرب النقب".

وأخيرا قال النائب دوف حنين: "الحكومة تحاول محاربة البدو أيضاً عن طريق التنكيل بالأبل. هذا القانون يقترح حلولا غريبة عواقبها وخيمة للإبل واصحابها"، لافتا إلى أنّ  "الحل يمكن في جلوس الأطراف والتوصل الى حل".


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • هل تعتقد أن الإسراف في الطعام يكثر في بلدك بشهر رمضان؟

    View Results

    Loading ... Loading ...