| | |

الزبارقة: جباية رسوم مقابل كل مستند طبي متاجرة بحقوق المريض

ו- 08/06/2018 21:04
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب
القدس – هانت – انتقد النائب جمعة الزبارقة، السياسة الربحية لصناديق الخدمات الصحية، والتي تتناقض جوهريا مع قانون ووثيقة "حقوق المريض".
وقال النائب الزبارقة في جلسة لجنة العمل والصحة والرفاه الاجتماعي البرلمانية، التي ناقشت، صباح اليوم، مقترحا لتعديل "تعليمات حقوق المريض- رسوم استلام نسخة عن السِجِل الطبي" الذي قدمته وزارة الصحة "إن صناديق الخدمات الصحية المختلفة تجبي رسوما باهظة من المرضى ومتلقي العلاج مقابل كل مستند وتقرير طبي يوثق العلاج الخاص بهم في حال طلبوا نسخة عنه، علمًا أنه وفق القانون من حق المريض الحصول على السِجل/ الملف الطبي العام، ودفع رسوم لمرة واحدة مقابل ذلك، والسِجِل يفي بالغرض ويوفر التكاليف على المريض، خصوصا وأن السجل/ الملف عبارة عن تسجيل لسيرورة العلاج الطبي الذي خضع له المتعالَج ويشمل ملفه الطبي الذي يحوي مستندات طبية، ومن غير المنطقي أن يدفع المريض رسوما مقابل كل تقرير أو تلخيص طبي بشكل منفرد، ناهيك عن أن هنالك إعفاء لحالات خاصة، وما تقوم به الصناديق هو متاجرة بحقوق المريض".
وأضاف – وفق البيان الذي وصلت هانت نسخة عنه – أن السجل كاف وواف فهو يشمل تفاصيل هوية ومعلومات طبية حول العلاج الطبي، الماضي الطبي للمتعالَج، تشخيص طبي وحالي لوضع المريض، كما يشمل السجل كافة المستندات والوثائق التي تتعلق بالوضع الطبي للمريض، المستندات التي كتبها الأطباء، كشف حول الفحوصات، تقرير إجراء عملية أو ولادة، نتائج من الحاسوب لفحوصات المختبر وغيرها.
وأشار النائب عن ا لتجمع في القائمة المشتركة إلى أن المقترح هام وحيوي وينهي الفوضى في مجال "جباية الرسوم" من المتعالجين مقابل الحصول على السجل الطبي، وأن تنظيم الموضوع وإقرار رسوم موحدة من خلال إطار قانوني وتحديد تعليمات واضحة وملزمة لكل صناديق خدمات الصحة، التي تضع رسوما مختلفة وفق سياسات داخلية وربحية، سيخفف المصاريف عن المرضى ويوقف الظلم بحق الفئات المستضعفة والحالات الخاصة المعفية أصلا، وفق قانون حقوق المريض، من دفع الرسوم مقابل الحصول على السجل الطبي.
يذكر أن اللجنة حددت جلسات إضافية لاستنفاد النقاش وإدخال التعديلات اللازمة على مقترح تعديل القانون القائم وتحضيره للتصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة.

الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • هل تعتقد أن الإسراف في الطعام يكثر في بلدك بشهر رمضان؟

    View Results

    Loading ... Loading ...