| | |

اتفاقية عمل جماعية جديدة في سلطة الطبيعة والحدائق

א- 10/06/2018 15:48
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

زيادة في الرواتب بنسبة 5٪ وعلاوات شهرية ورفع المبالغ التي سترصد لصناديق التقاعد والتعويضات واستيعاب كافة المنقذين للتوظيف المباشر ^ رئيس الهستدروت آفي نيسانكورن "الاتفاقية تحمل بشرى لحوالي ألف عائلة من عمال وموظفي السلطة وتعتبر شهادة اخرى على ان العمل المنظم يقلل الفجوات في المجتمع"

تل أبيب – هانت – وقعت الهستدروت وسلطة الطبيعة والحدائق ولجنة العاملين فيها على اتفاقية عمل جماعية جديدة  ستشمل 1000 من عمال السلطة حيث سيسري مفعول الاتفاقية الجديدة مدة 3 سنوات.

وقد تم توقيع الاتفاقية بين رئيس هستدروت "الماعوف" ، أرنون بار دافيد ، وبين المدير العام لسلطة الطبيعة والحدائق ، شاؤول غولدشتاين ، ورئيس لجنة العمال ، دودي كيرن. وقد واكب المفاوضات عن كثب ورافقها رئيس شعبة المؤسسات الوطنية والشركات الحكومية في هستدروت "الماعوف" المحامي أساف آدار.

وتتضمن الاتفاقية زيادة في الرواتب بنسبة 5٪ لعمال سلطة الطبيعة والحدائق التي سيتم دفعها  على ثلاث مرات خلال فترة الاتفاقية. بالإضافة إلى ذلك ، سيستحق جميع الموظفين والعاملين الشهريين والعمال ممن يتقاضون مخصصات ضمان الدخل الذين يعملون في سلطة الطبيعة والحدائق علاوة شخصية شهرية تماما كالموظفين الذين يعملون في مقر السلطة بقيمة 315 شيكل. وسيزيد الاستحقاق للعاملين الميدانيين الخاصين مقابل العمل في يوم العطلة الأسبوعي من 175٪ إلى 210٪. بالإضافة إلى ذلك ، تقرر أن تقوم سلطة الطبيعة والحدائق بتخصيص مبلغ  310،000 شيكل سنويا لتوزيعها كمنح على الموظفين المتميزين وفقاً لآلية يتم تحديدها بين الطرفين.

ومع التوقيع على الاتفاقية، سيتم استيعاب جميع عمال الإنقاذ العاملين لدى السلطة كموظفين دائمين بحيث ستسري عليهم شروط الاتفاقيات الجماعية، بما في ذلك الحفاظ على الأقدمية التي اكتسبها هؤلاء خلال عملهم في السلطة وخلال عملهم في أماكن سابقة. بالإضافة إلى ذلك ، سوف يتمتع رجال الإنقاذ بعلاوة  "إنقاذ حسب ساعة العمل " تتراوح ما بين 8 شواقل إلى 13.

وتشمل الاتفاقية زيادة المخصصات المحولة لصناديق التقاعد والتعويضات لمكونات "العمل الإضافي" (هذه المكونات التي لا تشكل جزءاً من الراتب الثابت) من 6% حتى 7.5%. بالإضافة إلى ذلك ، سيتم تحديد النسبة التي ستخصص للتعويضات بقيمة 6% (حتى الآن لم يكن هناك مبلغ مخصص للتعويضات). كما ستقوم الهيئة بزيادة الأقدمية السابقة المعترف بها لغرض دفع مستحقات النقاهة ، كما هو متبع  في خدمات الدولة.

ووفقاً للاتفاق، يحق للعمال الذين يتعين عليهم القيام بأعمال في البحر على مسافة تصل إلى 4 أميال بحرية من الشاطئ الحصول على "زيادة مكوث في البحر" بمقدار 20٪ من الأجر مقابل الساعة. وستصل هذه الزيادة التي ستدفع للعمال الذين سيقومون في اعمال داخل البحر على بعد 4 أميال بحرية من الشاطئ، الى نسبة  50٪.

وسيستحق أي موظف يعمل في ادارة موقع معين الحصول على علاوة على الراتب الشهري بمقدار 400 شيكل، كما ان الموظف الذين سيتم استيعابه للعمل بعد التوقيع على الاتفاقية كمدير شعبة او مدير لواء، مدير وحدة ومدير قسم (سواء كان الحديث عن موظفين حاليين وموظفين جدد) سيحصلون على علاوة "إدارة" شهرية تتراوح ما بين 600 و 1100 شيكل. بالإضافة إلى ذلك ، اعتبارًا من تاريخ توقيع الاتفاقية ، يحق لعامل يومي مؤقت و "عامل يومي دائم" يعمل في يوم الاستقلال" الحصول على أجر بمعدل  200٪ لكل ساعة عمل.

وهنأ رئيس الهستدروت آفي نيسانكورن موظفي سلطة الطبيعة والحدائق على هذه الاتفاقية وقال: "إن الاتفاقية تحمل بشرى لحوالي ألف أسرة ، وتعتبر شهادة اخرى على أن العمل المنظم يقلص الفجوات الاجتماعية. أود أن أشكر جميع الأطراف المشاركة في المفاوضات التي ساهمت الى التوصل لاتفاقيات تحسِّن بشكل كبير شروط التوظيف في السلطة سواء على الفور أو على المدى البعيد ".

وقال المدير العام لسلطة الطبيعة والحدائق ، شاؤول غولدشتاين: "أشعر بسعادة بالغة وسرور لتوقيع اتفاقية تحسّن بشكل كبير شروط توظيف موظفي السلطة الذين يعملون ليل نهار للحفاظ على الطبيعة والمناظر الطبيعية والتراثية".

وقال رئيس هستدروت "الماعوف" أرنون بار دافيد: "بعد مفاوضات مطولة ، توصلنا إلى اتفاقات تعبر عن أهمية المساهمة الكبيرة لرأس المال البشري في السلطة ومن أجل استمرار نشاطها. أهنئ العمال ولجنة العمال برئاسة دودي كيرن على إنجازاتهم، وأنا أؤمن أن توقيع الاتفاق سيؤدي إلى المزيد من التحسينات في علاقات العمل في السلطة".

رئيس لجنة موظفي سلطة الطبيعة والحدائق دودي كيرن قال عقب التوقيع: "بعد ثلاث سنوات من المفاوضات، توصلنا إلى إنجازات مهمة من شأنها تحسين ظروف التوظيف في السلطة ، وتحسين سواء في الأجور الشهرية والتوفيرات للمدى البعيد". أشكر رئيس هستدروت "الماعوف" أرنون بار دايفيد والمحامي أساف ادار وادارة السلطة لتعاونهما ورغبتهما في تعزيز مكانة العمال".


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • هل تعتقد أن الإسراف في الطعام يكثر في بلدك بشهر رمضان؟

    View Results

    Loading ... Loading ...