ما هي حظوظ مصر في كأس العالم؟.. محللون يجيبون ما هي حظوظ مصر في كأس العالم؟.. محللون يجيبون - هانت
| | |

محللون يجيبون حول حظوظ مصر في كأس العالم..

ב- 11/06/2018 16:17
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

انطلقت صباح الأحد، بعثة منتخب مصر لكرة القدم إلى روسيا، للمشاركة بفعاليات كأس العالم 2018، الذي تنطلق الخميس، حاملا معه آمال 105 ملايين مصري بتقديم عروض جيدة وتخطي الدور الأول للمرة الأولى عبر المشاركة الثالثة للفراعنة بالبطولة.

وشاركت مصر مرتين بكأس العالم عام 1934 في إيطاليا، لتكون أول منتخب أفريقي وعربي يشارك بالمونديال،ولعبت مباراتها مع المجر فخسرت 2/4 لتخرج من الدور الأول، ثم تعود للمشاركة للمرة الثانية بعد 56 عاما في إيطاليا أيضا عام 1990، لتتعادل مع هولندا 1/1 وأيرلندا 0/0 وتخسر من إنجلترا 0/1 لتخرج من الدور الأول، ثم تعود لمونديال روسيا 2018، بعد غياب 28 عاما.

ومن المقرر أن يخوض يخوض منتخب مصر مباراته الأولى مع منتخب الأوروجواي في الثانية من ظهر الجمعة المقبلة، وسط مخاوف من السقوط في ظل قوة وخبرة الأخير الذي يمتلك 20 لقبا رسميا في جميع البطولات العالمية والقارية بينها الفوز بكأس العالم مرتين عام 1930 و1950.

اقرأ أيضا: شاهد| رئيس الشيشان يفاجئ الجمهور بإحضار صلاح للتدريب

إلا أن تلك المخاوف بدأت تتبدد قليلا مع تقرير لصحيفة "مترو" الإنجليزية، الذي أشار إلى أن مشاركة نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، أمام أوروجواي باتت قاب قوسين أو أدنى.

ويلتقي الفراعنة والدب الروسي صاحب الأرض والجماهير، في الثامنة مساء الثلاثاء 19 حزيران/يونيو الجاري، في لقاء يعول عليه المصريون كثيرا في اقتناص الفوز أو التعادل، فيما يختتم أبناء النيل مبارياتهم بالمجموعة الأولى الاثنين 25 حزيران/يونيو الجاري، بديربي عربي مع المنتخب السعودي، في لقاء يراه محللون متكافئ القوى ومتساوي الحظوظ.

وبعد لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالفريق المصري وجهازه الفني، السبت، تفجرت أزمة داخل أروقة اتحاد الكرة المصري، باستبعاد عضو مجلس الإدارة مجدي عبدالغني من رئاسة البعثة بسبب حصوله على كمية من ملابس منتخب مصر، تبين فيما بعد أنها لم تستغل في موضعها الصحيح، فيما هدد الأخير بفضح أمور داخل المنتخب والاتحاد إذا لم يتم سفره لروسيا، ما دفع الاتحاد الكروي للموافقة على سفره.

ويرى الصحفي والمحلل الرياضي إدريس رمضان، أن "منتخب مصر يمكنه حصد خمس نقاط من مجموعته"، متوقعا اقتناص الفراعنة نقطتين من التعادل مع منتخبي أوروجواي ثم روسيا على التوالي، ونيل 3 نقاط بالفوز على السعودية.

وحول تأثير غياب محمد صلاح عن المنتخب، قال إدريس، "هذا النجاح الذي أتوقعه لمصر في وجود صلاح، سيكون مؤكدا بنسبة كبيرة جدا؛ أما في حالة عدم وجوده فأعتقد أن الأمور ستكون صعبة"، مضيفا "وبرغم ذلك  فإني أثق في قدرات المدير الفني لمنتخب مصر الأرجنتيني هيكتو كوبر، في تخطي هذا الأمر حتى ولو كان صلاح غائبا".

وعما يثار في مواقع التواصل الاجتماعي حول احتمال تدخل السياسية في الرياضة على حساب مصر ولصالح السعودية خاصة لو لم تنجح مصر في مواجهتها الأولى مع أوروجواي، رفض إدريس هذا الاحتمال، وقال "أعتقد أن المباراة ستكون داخل المستطيل الأخضر، وإن كنت أتوقع أن يشوبها بعض العصبية الزائدة كعادة الديربيات العربية، ولكن بمجرد إنتهاء الـ90 دقيقة سيرجع كل شئ لوضعه الطبيعي".

وفي أزمة اتحاد الكرة مع عضو مجلس الاتحاد مجدي عبدالغني، التي أثيرت قبيل ساعات من سفر المنتخب، أكد إدريس أنها "لن تؤثر على تركيز اللاعبين، لأن هناك جهاز فني محترف قادر على فصل اللاعبين عن مثل هذه الصغائر"، مطالبا المنظومة الرياضية بـ"مساندة منتخب مصر والوقوف خلفه وأن ينسى الجميع انتماءاته الرياضية والسياسية لأن مصر هي من تشارك بكأس العالم بعد غياب 28 سنة".

وتعتقد الصحفية المتخصصة في الشأن الرياضي، أسماء عمر، أن "حظوظ المنتخب كبيرة في مجموعته، مشيرة إلى إمكانية تعادل مصر مع أوروجواي والفوز على روسيا والسعودية والتأهل للدور التالي وتحقيق المفاجأة".

عمر، نفت احتمال أن تتدخل السياسة في المباراة الثالثة والفاصلة والأخيرة بالمجموعة بين مصر والسعودية، مضيفة أنه "رغم استفزازات رئيس هيئة الرياضة بالسعودية تركي آل الشيخ، بالحديث عن عدم مشاركة صلاح بالمونديال بعد إصابته؛ لكن هذه سمعة بلد واللاعبون لا يمكن أن يفرطوا فيها".

وأضافت، "وفي النهاية الشعب المصري تعامل مع أزمة آل الشيخ، على أنه يمثل شخصه دون الدخول في خلاف مع الشعب السعودي"، مشددة بقولها إن "صعودنا للمونديال تأخر 28 سنة كاملة، والأكيد أن مصر لم تذهب للمونديال للتمثيل المشرف فقط".

وفي تحليلها لموقف مصر في مباراة روسيا، ترى  عمر، أنه "لا يوجد أي داع للقلق فيها سوى أنهم أصحاب الأرض والجمهور"، مضيفة أنه "ورغم الاصابات التي ضربت منتخبهم قبل المونديال إلا أن كل منتخب على أرضه يكون شرسا جدا"، مؤكدة على أن "السياسة لن تؤثر على كلتا المباراتين".

وعن حظوظ مشاركة صلاح وتأثير غيابه على المنتخب وما قد يمثله ذلك من حافز لباقي اللاعبين، أكدت عمر، أن "غياب صلاح مؤثر على ليفربول نفسه رغم ما يمتلكه من أسماء؛ وبالتأكيد غيابه عن المنتخب كان مؤثرا خاصة وأنه ليس مجرد لاعب يمتلك المهارة والسرعات ولكنه يمثل صفات القائد الروحي رغم صغر سنة ووجود لاعبين أكبر منه بالمنتخب".

وأوضحت لـ"عرب21" أنه "لا يمكن أن ننسى أيضا أن المنتخب لا يجوز أن يعتمد على لاعب واحد بينما لديه مهارات مختلفة مثل محمود تريزيجيه وعبدالله السعيد وغيرهما ممن يمكنهم أداء الدور الهجومي على النحو الأمثل"، معتقدة أن "حظوظ صلاح كبيرة في اللحاق بالمباراة الأولى أمام أوروجواي حتى وإن بدأها على دكة البدلاء".


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • هل تعتقد أن الإسراف في الطعام يكثر في بلدك بشهر رمضان؟

    View Results

    Loading ... Loading ...