كسيفة: نسيان طالبة في صندوق حافلة برحلة مدرسية يؤدي إلى تعليق عمل مديرَيْن - هانت - هانت
| | |

كسيفة: نسيان طالبة في صندوق حافلة برحلة مدرسية يؤدي إلى تعليق عمل مديرَيْن

ב- 11/06/2018 14:46
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

كسيفة – هانت – يفيد مراسل موقع هانت أنه تم قبل نحو شهر، خلال رحلة مدرسية من بلدة كسيفة في النقب إلى مدينة يافا، اغلاق صندوق الحافلة لفترة وجيزة على طالبة في الصف السابع، في الـ13 من عمرها، ما أدى إلى صدمة للطالبة التي تلقت مساعدة نفسية.

ووفقا للتقرير فقد تعارك مديرا الثانوية والإعدادية حيث قررت وزارة المعارف في لواء الجنوب تعليق عملهما حتى الانتهاء من التحقيق في الوزارة.

وفي التفاصيل، خرج نحو 50 طالبا يوم 14 مايو/أيار الماضي في رحلة إلى مدينة يافا، بعد الانتهاء من الرحلة والعودة إلى الباص توجهت إحدى الطالبات لإخراج شيء ما من حقيبتها التي كانت في صندوق الحافلة. لكن الباب أغلق عليها.

وكما هو متبع قام أحد المعلمين بقراءة أسماء الطلاب، فلم تجب الطالبة التي كانت في حينها في الصندوق، في حين استعد سائق الحافلة للعودة إلى النقب.

وفي هذه اللحظات ارتفع صراخ الطالبة من صندوق الحافلة المظلم حتى سمع أحد المعلمين صرخاتها وفتح صندوق الباص ودهش لاكتشاف الطالبة في الصندوق وهي بحالة هستيرية.

وقال مسؤول في المدرسة لموقع "ماكو" التابع للقناة الثانية على الانترنت: "هذا فشل خطير للغاية، فلا يجب أن يحدث مثل هذا الأمر.. كان يمكن أن ينتهي الأمر بكارثة. كانت الطالبة في حالة نفسية سيئة وقد تم استدعاء طبيب نفسي من قبل المدرسة لمساعدتها".

وقد أخبرت الطالبة والديها بما حدث، حيث طالبا بتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات القضية، ومقاضاة المسؤولين.

وأفاد الموقع العبري أنه لسبب ما لم تقدم المدرسة بلاغا لوزارة التعليم في لواء الجنوب حول الحادثة، كما هو مطلوب في مثل هذه القضايا، حيث وصلت القضية إلى الوزارة بعد أسبوع من الحادثة.

وأفاد الموقع أن مديري الثانوية والإعدادية تشاجرا فيما بينهما بعد هذه القضية حيث وجه كل منهما أصابع الاتهام للطرف الآخر، حتى وصل الأمر إلى عنف كلامي وجسدي وشكاوى متبادلة في الشرطة.

وقال مسؤول في المدرسة: "بدلا من التعامل مع الفشل الذريع لاغلاق صندوق الحافلة على الطالبة فضّل المديران العراك بينهما".

أما رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب فقال: "ينبغي فصل المدرسين الذين شاركوا في هذه الرحلة والمديرين اللذين انشغلا بصراع بينهما بدلاً من التعامل مع المسألة. أين تقع مسؤوليتهم، الم يلاحظوا فقدان الطالبة؟ لماذا لم يرافقها مدرس عندما فتحت الصندوق؟".

هذا وأفاد الموقع أنّ والدي الطالبة يفكران في رفع دعوى قضائية ضد وزارة التعليم لتعويض ابنتهما عن الصدمة التي لحقت بها.

وزارة التعليم عقبت بالقول: "في ظاهر الأمر، يبدو أن هذا حادث خطير وقع لبضع ثوان، ونحن نحقق في تسلسل الأحداث".

مدير قسم المعارف في مجلس كسيفة، سلطان القرعان، قال لمراسل موقع هانت، إن الأمر لا يزال قيد التحقيق، وسننتظر جميعنا انتهاء الوزارة من تحقيقها وبعدها سنقوم بالرد.


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • هل تعتقد أن الإسراف في الطعام يكثر في بلدك بشهر رمضان؟

    View Results

    Loading ... Loading ...