| | |

شاهد| بعد طردهم من النقب.. جرافات إسرائيل تحاصر الخان الأحمر لهدمها

ד- 04/07/2018 11:15
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب
نشطاء وأهالي الخان الأحمر يتصدون لجرافات إسرائيل

نشطاء وأهالي الخان الأحمر يتصدون لجرافات إسرائيل

القدس – هانت – يتصدى عشرات الأهالي ونشطاء وأهالي قرية الخان الأحمر منذ ساعات الصباح لجرافات الجيش الإسرائيلي التي تخطط لهدم التجمعات البدوية في المنطقة التي تقع جنوب شرق القدس.

اقتحمت قوات الأمن الإسرائيلي منطقة الخان الاحمر واعتدت على المتضامنين ونشطاء المقاومة واهالي المنطقة الذي يحاولون منعهم من هدم المنطقة وتشريد الاهالي.

وافاد الهلال الاحمر ان طواقمه تعاملت مع 35 اصابة نقل منهم 4 اصابات لعدة مستشفيات وباقي الاصابات تم علاجهم ميدانياً.

وتضم الخان الأحمر 46 تجمعا بدويا، حيث حذرت منظمات حقوقية إسرائيلية أن عملية الترحيل تعتبر "جريمة حرب".

وشكّل النشطاء سلسلة بشرية أمام الجرافات التي تقوم بتجريف الأراضي في الخان الأحمر منذ الصباح، فيما يهدد الجنود المواطنين بإطلاق النار عليهم في حال لم يتراجعوا عن وقفتهم وعن منعهم الجرافات من الهدم وفق مصادر محلية.

الجيش الإسرائيلي يقوم بهدم أبو نوار | توصير: كريم جبران (بتسليم)

وكانت السلطات الإسرائيلية هدمت صباح اليوم عدة مساكن في تجمع أبو نوار البدوي شرقي بلدة العيزرية تمهيدا لهدم تجمع الخان الأحمر.

وأشارت منظمة "بتسليم" الحقوقية الإسرائيلية، إنّ الجيش الإسرائيلي وما يسمى الإدارة المدنية هدمت 8 مبان سكنية و-4 مبان أخرى، حيث تحولت الجرافات إلى منطقة سوسيا.


ويشار أن المواطنين يتواجدون في المنطقة منذ أكثر من أسبوعين تضامنا مع أهالي الخان الأحمر وفي محاولة منهم لمنع الجيش الإسرائيلي من تنفيذ مخططهم ضد الخان الأحمر والتجمعات البدوية في المنطقة حيث يسعون لطرد المواطنين من أراضيهم والسيطرة عليها.

ويشار أن أرض التجمع التي يقطنها البدو مملوكة بالكامل ومسجلة في "الطابو" لأهل بلدة عناتا المجاورة. ويقطن هذا التجمع 181 شخصا أكثر من 50% منهم من الأطفال.

يذكر ان سكان الخان الأحمر ينحدرون من النقب، وسكنوا بادية القدس في العام 1953 إثر تهجيرهم القسري من قبل إسرائيل.

ويفتقر الخان للخدمات الأساسية، كالكهرباء والماء وشبكات الاتصال والطرقات، بفعل سياسات المنع التي تفرضها إسرائيل على المواطنين هناك بهدف تهجيرهم.

تصدي لجرافات إسرائيل في الخان الأحمر

تصدي لجرافات إسرائيل في الخان الأحمر

ويحيط بهذه المنطقة البدوية عدد من المستوطنات الإسرائيلية، حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها سلطات الاحتلال لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى "E1"، الّذي يهدف إلى الاستيلاء على 12 ألف دونم، ممتدّةٍ من أراضي القدس الشرقية حتى البحر الميت، بهدف تفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، كجزء من مشروع فصل جنوب الضفة عن وسطها.

"تطهير عرقي"

وفي سياق ذات صلة، طالبت حركة فتح العالم بأسره "للتدخل الفوري لوقف المجزرة والمحرقة الجديدة التي ترتكبها سلطات الاحتلال في الخان الاحمر بحق السكان الاصليين".

وأكدت الحركة في بيان وصلت نسخة عنه إلى موقع هانت، على أن "ما يجري جريمة تطهير عرقي وحرب إباده ضد الشعب في كل أماكن تواجده وفي هذه الأثناء في الخان الأحمر وسكانه المتمسكين بتراب الارض وموطنهم، في حالة من استمرار النهج الاجرامي للإحتلال".

ودعت الحركة جميع أبناء الشعب الفلسطيني، للمشاركة الفاعلة في المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الإسرائيلي الذي "يسعى جاهدا لكسر الارادة وتصفية القضية، وتحويل الصراع من سياسي وحقوق قانونية وتقرير المصير الى مساعدات إنسانية".

صور اعتقالات من الخان الأحمر اليوم وهدم جرافات الاحتلال لصهريج ماء في قرية الفارسية في غور الأردن. تصوير: ناشطو بتسيلم

حماس: "امتداد عنصري لسياسة التطهير"

من جانبه، قال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم: "إنّ الهجمة التي تقوم بها سلطات الاحتلال ضد أهالي الخان الأحمر شرقي القدس؛ هي امتداد لسياسة التطهير العنصري الذي مارسته الحركة الصهيونية منذ ما قبل إقامة كيان الاحتلال، وهي سياسة مستمرة تكشف عنصرية المحتل وإرهابه".

واضاف: "ان هذه السياسة الإسرائيلية المستندة للدعم الأمريكي، تتطلب تكاتف الجهد الوطني العام والموحد لمواجهتها ومنعها من تحقيق أهدافها بطرد الفلسطيني من أرضه".

وتابع في تصريح تلقت هانت نسخة عنه: "إن سياسة التطهير الاحتلالية ستتحطم على صخرة مقاومة الشعب، وتمسكه بكل ذرة من تراب فلسطين".


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • من ستنتخب لرئاسة مجلس حورة؟

    View Results

    Loading ... Loading ...