| | |

تعرف على النظام الرئاسي الجديد الذي انتقلت تركيا رسميا إليه

ד- 04/07/2018 12:52
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

اسطنبول – هانت – بدأت تركيا رسميا بالانتقال إلى النظام الرئاسي الجديد بعد أن صدر مرسوم نشر في الجريدة رسميا بنقل بعض الصلاحيات إلى الرئيس، بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي أجريت بالتزامن في الرابع والعشرين من الشهر الماضي.

ويدخل المرسوم الذي حمل الرقم (477) تعديلات على قوانين صدرت بين عامي 1924 و2017 وسينقل اختصاصات من رئيس الوزراء ومجلس الوزراء إلى الرئيس ومكتب الرئيس.

ونصّ المرسوم على استخدام عبارتي "رئيس الجمهورية" و"من قبل رئاسة الجمهورية"، مكان العبارات "لجنة النواب التنفيذيين" و"مجلس الوزراء" و"رئاسة الوزراء" التي كانت واردة في بعض القوانين.

وتدخل التعديلات الخاصة بنظام الحكم الرئاسي حيّز التنفيذ تزامنًا مع مباشرة الرئيس رجب طيب أردوغان مهامه رسميًا بعد أدائه اليمين الدستورية الاثنين المقبل، بحسب وكالة الأناضول للأنباء.

وصوت الأتراك في استفتاء العام الماضي بأغلبية بسيطة لصالح الانتقال إلى نظام رئاسي قوي. وبدأ هذا التغيير السياسي يدخل حيز التنفيذ بعد فوز الرئيس أردوغان بالانتخابات التي جرت يوم 24 حزيران/يونيو الماضي.

تعرف على النظام الرئاسي في تركيا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء الخميس، تفاصيل النظام الرئاسي الجديد، الذي من المقرر العمل به بعد الانتهاء من الانتخابات التركية المرتقبة الأحد المقبل.

ونشر أردوغان مقطع فيديو على حسابه الشخصي بموقع "تويتر" يوضح فيه تفاصيل النظام الجديد، ويتضمن العديد من التغييرات من بينها خفض عدد الوزرات من 26 إلى 16 وزارة، بعد دمج بعض الوزارات بعضها مع بعض، من أجل إحداث مزيد من التنسيق الفعال.

وبحسب التفاصيل، فإنه سيتم دمج وزارة الأسرى والسياسات الاجتماعية، مع وزارة العمل والضمان الاجتماعي، تحت مسمى "وزارة العمل والخدمات الاجتماعية والأسرة"؛ لتقديم الخدمات اللازمة للأسر التركية.

اقرأ أيضا: ماذا قال أردوغان بأول تغريدات بعد فوزه في الانتخابات؟

كما سيتم دمج وزارة العلوم والصناعة والتكنولوجيا مع وزارة التنمية، ليصبح اسم الوزارة الجديدة "وزارة الصناعة والتكنولوجيا"، وستعمل هذه الوزارة على جعل تركيا رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي، من خلال إنتاج علامات تجارية عالمية مرموقة ذات تكنولوجيا عالية، ورائدة في التقنيات الذكية.

وسيتم دمج وزارة الجمارك والتجارة مع وزارة الاقتصاد تحت مسمى "وزارة التجارة"، ومن ضمن أهدافها زيادة عائدات الصادرات إلى 500 مليار دولار، وجعل اسطنبول "مركزا ماليا عالميا"، في حين سيتم دمج وزارة الغذاء والزراعة والثروة الحيوانية مع وزارة الغابات وشؤون المياه، لتصبح تحت مسمى "وزارة الزراعة والغابات"، لتتولى مهام حماية الغابات، والحفاظ على الرقعة الزراعية.

وذكر الفيديو أن وزارتي الخارجية والاتحاد الأوروبي، سيتم دمجهما تحت مسمى "وزارة الخارجية" لتؤدي الوزارة بمسماها الجديد دورا أكثر تأثيرا في السياسات الخارجية، والتطورات الدولية.

كما سيشهد النظام الجديد إنشاء 9 لجان جديدة، هي: لجنة سياسات الإدارة المحلية، ولجنة السياسات الاجتماعية، ولجنة سياسات الصحة والغذاء، ولجنة سياسات الثقافة والفن، ولجنة سياسات القانون، ولجنة سياسات الأمن والخارجية، ولجنة سياسات الاقتصاد، ولجنة سياسات التربية والتعليم، ولجنة سياسات العلوم والتكنولوجيا والحداثة.

ووفق النظام الجديد، سيتم تأسيس 4 مكاتب ستعمل مع رئيس الجمهورية مباشرة، هي: مكتب الموارد البشرية، ومكتب الاستثمار، ومكتب التمويل، ومكتب التحول الرقمي، وستكون بمنزلة وحدات تؤدي دورا رئيسيا في استخدام الموارد البشرية بشكل مثمر ومؤثر، وفي تيسير حياة المجتمع، وزيادة جودة الخدمات من خلال التحول الرقمي، وفي جعل تركيا دولة جاذبة في مجال الاستثمار، وفي تطوير الأدوات المالية الجديدة.

يشار إلى أن تركيا تشهد انتخابات رئاسية وبرلمانية الأحد المقبل، ويتنافس في الرئاسية 6 مرشحين أبرزهم، الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، ومرشح حزب "الشعب الجمهوري" المعارض محرم إنجة، ومرشحة حزب "الخير" ميرال أكشنار، فيما يتنافس 8 أحزاب في الانتخابات البرلمانية.

 

 


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • هل تعتقد أن الإسراف في الطعام يكثر في بلدك بشهر رمضان؟

    View Results

    Loading ... Loading ...