| | |

شاهد| خاص هانت: مستوطنو حيران يشتكون حيوانات البدو

ד- 04/07/2018 16:16
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

جمل على الشارع | تصوير: مستوطن من حيران

أم الحيران – خاص هانت – بعد أن استولوا على قريتهم، ها هم يريدون أيضا قطع أرزاق البدو، حيث لم تمض فترة طويلة على ارغام أهل قرية أم الحيران العربية-البدوية في النقب على التوقيع على هدم بيوتهم والنزوح مرة أخرى إلى بلدة حورة في النقب، فخرج المستوطنون من مستوطنة حيران التي بنيت على أنقاض القرية العربية-البدوية هذه المرة لمكافحة قطعان الغنم والإبل "التي تشكل خطرا على حياة السائقين"، وفقا لادعاءاتهم.

ففي بيان عممه مجلس إقليمي مستوطنات جنوب جبل الخليل، تم التحذير مما أسموه "ظاهرة الإبل التي تعبر الشارع رقم 316 – الممتد من مفرق عتير وحتى جنوب جبل الخليل". وتم ارفاق فيديو مع البيان التقطه أحد سكان مستوطنة "حيران" التي أقيمت على أنقاض قرية أم الحيران.


وجاء في البيان أن "الشارع الذي يصل مستوطنو جنوب جبل الخليل ببئر السبع وبشارع رقم 6، ويخدم مئات المركبات في المنطقة، يشكل تهديدا على السائقين حيث تتواجد على جانبيه العشرات من الحظائر والإبل التابعة للبدو، والتي تنتقل بين جهتي الشارع بدون مضايقة"، على حد تعبيرهم.

وتابع: "المشكلة أن العشرات من السائقين شهدوا أنهم رأوا الإبل السائبة ولكنهم استطاعوا أن يتمهلوا ويمنعوا الاصطدام بها، ولكن الأمر يكون خطيرا في ساعات الليل بسبب انعدام الإنارة".

وذكر البيان بأنه في السنوات الأخيرة لقي 15 شخصا مصرعهم بسبب تصادم مع حيوانات سائبة على شوارع البلاد. وقال أحد سكان مستوطنة حيران: "أسافر عدة مرات في الأسبوع على شارع 316، وأحيانا كل يوم. حين أرى الإبل أحاول ابعادها بنفسي وأحيانا أتصل بالشرطة حيث تقول لي ماذا تريد أن نفعل؟ هل أغرّم الجمل؟ ولاحقا يخبرونني أن الأمر قيد العلاج. على الشرطة أن تقوم بإنفاذ القانون وفقا للقانون الذي قامت عليه جمعية رغيفيم في الكنيست يتم خلاله وسم الإبل بشريحة تحت الجلد، وبالتالي تحميل أصحابها المسؤولية عن أي حادث سير".

أما يوحاي دامري، رئيس مجلس مستوطنات جبل الخليل، فطالب "العمل بجدية لإنفاذ القانون وتغريم أصحاب الإبل وحتى مصادرة قطعان البدو للدفاع عن المواطنين والمسافرين".


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • من ستنتخب لرئاسة مجلس حورة؟

    View Results

    Loading ... Loading ...