| | |

شاهد| بلجيكا إلى نصف النهائي لملاقاة فرنسا بعد فوزها على البرازيل

ו- 06/07/2018 20:36
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

إضغط لمشاهدة البث الحي والمباشر

بث مباشر| مونديال2018: البرازيل بلجيكا

الشوط الأول

شاهد | هدف – د. 13 – هدف لصالح بلجيكا بعد ركنية نفذها ناصر الشاذلي ليسددها اللاعب كومباني وترتطم باللاعب البرازيلي فيرناندينيو وتدخل الشباك

شاهد| هدف – د. 31 – دي بروين يحرز هدفا ثان لصالح بلجيكا بتمريرة رائعة من لوكاكو

الشوط الثاني

شاهد| هدف – د. 75 – ريناتو أيغوستو يقلص النتيجة بهدف لصالح البرازيل

*

تواجه منتخبا بلجيكا والبرازيل في أربع مناسبات سابقًا، فازت بلجيكا في أول مباراة 5-1 وديًا في بلجيكا في 1963، بينما انتصرت البرازيل بعدها 3 مرات.

وكانت آخر مواجهة بين المنتخبين في عام 2002، وكانت أيضًا في كأس العالم في دور الستة عشر، حيث فازت البرازيل 2-0 بفضل رونالدو وريفالدو.

بهدفيهما ضد منتخب المكسيك في دور ثمن النهائي، وصلت البرازيل إلى 228 هدفا في تاريخ كأس العالم، وهي أكثر منتخب سجل في تاريخ النهائيات متفوقة على ألمانيا التي سجلت 226.

وتدخل البرازيل المباراة وفي رصيدها 3 انتصارات على التوالي بنتيجة 2-0، ولم تستقبل شباكها أي هدف خلال 310 دقيقة سابقة.

وفي المقابل، تدخل بلجيكا المباراة وفي جعبتها أربع انتصارات على التوالي، وبالتالي تعادل أطول سلسلة انتصارات لها في المونديال والتي حققتها عام 2014.

وتصل البرازيل ربع نهائي كأس العالم منذ نسخة 1994، في حين أن هذه هي المرة الأولى التي يصل فيها المنتخب البلجيكي لربع النهائي مرتين على التوالي.

وتملك بلجيكا سجلًا سيئًا أمام منتخبات أميركا الجنوبية، حيث فازت مرتين وتعادلت مرة، وخسرت 4 مرات، بما في ذلك خسارتين على التوالي أمام البرازيل في 2002 في دور ثمن النهائي (2-0)، وأمام الأرجنتين في ربع نهائي 2014 (1-0)، أما الانتصارين فكانا على حساب الأرجنتين 1-0 في 1982 و3-1 على حساب أوروغواي في 1990.

تشكيلة الفريقين

تشكيلة البرازيل:

أليسون بيكر، تياغو سيلفا، جواو ميراندا، مارسيلو، فاغنر، فيليب كوتينيو، باولينيو، فيرناندينيو، ويليان، غابرييل جيسوس ونيمار دا سيلفا.

تشكيلة بلجيكا:

تيبو كورتوا، يان فيرتونجين، فينسنت كومباني، توبي ألديرفيريلد، ناصر الشاذلي، إكسيل فيتسل، مروان فيلايني، توماس مونييه، إيدين هازارد، روميلو لوكاكو وكيفين دي بروين.


البرازيل وبلجيكا… مباراة واحدة بمواهب كثيرة

يصطدم منتخب بلجيكا بسعي البرازيل إلى تعزيز رقمها القياسي بإحراز لقب كأس العالم لكرة القدم للمرة السادسة في تاريخها، وذلك عندما يلتقي المنتخبان اليوم في الدور ربع النهائي لمنافسات كأس العالم، في مباراة واحدة بمواهب كثيرة، وهو عنوان لقاء اليوم على ملعب كازان أرينا.

الفريق البلجيكي الذي يبلغ الدور ربع النهائي للمرة الثالثة في تاريخه والثانية تواليا، يسعى لتعويض خروجه في النسخة الأخيرة من ربع النهائي على يد الأرجنتين (صفر-1)، والذهاب نحو التفوق على أفضل نتيجة له في المونديال، وهي الحلول رابعا في مونديال 1986.

على الورق، تكفل المواهب الموجودة في المنتخب البلجيكي له القدرة على التغلب على أي منتخب في كأس العالم، إذ تصدر مجموعته السابعة بالعلامة الكاملة بعد ثلاثة انتصارات على بنما (3-صفر) وتونس (5-2) وانكلترا (1-صفر) في مباراة خاضها المنتخبان بتشكيلة رديفة الى حد كبير.

الا ان مرحلة ما بعد ثمن النهائي ستكون أصعب من الفوز الشاق على اليابان، والذي تحقق بعد تقدم المنتخب الآسيوي بهدفين نظيفين، بعدما احتاجت بلجيكا الى ثلاثية متتالية من الأهداف، سجل اثنين منها البديلان مروان فلايني وناصر الشاذلي (الأخير في الثواني الأخيرة للوقت بدل الضائع).

في حال عبر البلجيكيون المحطة البرازيلية، فسيكونون في نصف النهائي أمام مواجهة أخرى صعبة، بين أحد منتخبين هما فرنسا والأوروغواي.

أصبحت بلجيكا أول منتخب منذ 1970، يقلب تخلفه بفارق هدفين في الأدوار الاقصائية الى فوز. وقد بلغت صاحبة المركز الثالث في تصنيف الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا)، ربع النهائي في البرازيل 2014، الا ان المرة الأخيرة التي تخطت فيها هذا الدور تعود الى المكسيك 1986 عندما قادها "الامير الصغير" فرانك فيركوتيرن الى نصف النهائي قبل ان ينهي الاسطورة الارجنتينية دييغو مارادونا مشوارها بهدفين في طريقه الى اللقب.

وقال فيركوتيرن قبل البطولة ان مونديال روسيا "يمثل ربما واحدة من الفرص الاخيرة لهذا الجيل من اللاعبين للارتقاء الى مستوى التوقعات، لان العديد منهم لن يكونوا مع المنتخب في مونديال 2022".

الأهم بالنسبة الى مارتينيز في مباراة اليابان، كان ان المنتخب البلجيكي اظهر قوة "شخصيته" وقدرته على العودة ذهنيا قبل العودة بالنتيجة، وهو سلاح يعول عليه بشكل كبير في المواجهة ضد نيمار وزملائه.

مستوى بلجيكا

الا ان العديد من المراقبين لا يزالون يعتقدون ان المنتخب البلجيكي لم يقدم بعد المستوى الذي يمكن لتشكيلته ان توفره. مساره في الدور الأول كان سهلا نسبيا نظرا لوجود منتخبين لم يرشحهما أحد لخلق مفاجأة (بنما وتونس)، ومنتخب انكليزي خاض المباراة الأخيرة – مثله مثل بلجيكا – بتشكيلة رديفة بعدما ضمن كلاهما التأهل للدور ثمن النهائي.

البرازيل تتحسن، وحتى نيمار الذي يلاقي انتقادات متواصلة على خلفية سقوطه المتكرر على أرض الملعب وتصنُّع الاصابة، يحسن مستواه مباراة بعد أخرى، ويبدو انه وضع خلفه بشكل كامل آثار الاصابة التي أبعدته لثلاثة أشهر قبل المونديال، في ثمن النهائي، سجل هدفه الثاني في روسيا، وصنع الهدف الثاني لروبرتو فيرمينو.

في المباراة اليوم، يتوقع ان تكون البرازيل أفضل، وقال مدافعها تياغو سيلفا بعد ثمن النهائي: "نحن نتحسن، وهذا واضح، كانت مباراة معقدة ضد فريق خطير، لكننا كنا صلبين في الدفاع".

لم يغب السيليساو، بطل العالم خمس مرات، عن ربع النهائي منذ عام 1994. في 2002، أحرز لقبه الأخير بعد مسار شمل التخلص من المنتخب البلجيكي في الدور ثمن النهائي بهدفين لريفالدو ورونالدو.

تشكيلة المدرب تيتي توفر مزيجا نادرا بالنسبة الى البرازيل في مختلف الخطوط: حارس مرمى جيد هو أليسون، خط دفاع صلب يقوده تياغو سيلفا وميراندا، خط وسط متحكم بقيادة كاسيميرو (الغائب غدا بسبب الايقاف) وباولينيو، وخط مقدمة يضم نيمار وكوتينيو وويليان.

مباراة اليوم ستكون مرتقبة ليس فقط بسبب المواهب التي تزخر بها كل تشكيلة، بل أيضا لان المنتخبين قدما أسلوب لعب مختلفا في المباريات الخمس التي خاضاها حتى الآن: بلجيكا تتمتع بأفضل هجوم في المونديال حتى الآن مع 12 هدفا (أربعة منها لرومليو لوكاكو) ومرماها تلقى أربعة أهداف. البرازيل، وباستثناء الهدف في المباراة الأولى ضد سويسرا (في الدقيقة 50)، حافظت على نظافة شباكها طوال 310 دقائق.

 


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • هل تعتقد أن الإسراف في الطعام يكثر في بلدك بشهر رمضان؟

    View Results

    Loading ... Loading ...