| | |

المتابعة والمشتركة ولجنة رؤساء السلطات المحلية تقدم التماسًا ضد قانون القومية

ג- 07/08/2018 16:39
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

تل أبيب – هانت – اقتحم بعد ظهر اليوم الثلاثاء الشاب رامي محاميد من بلدة الفريديس المؤتمر الصحفي الذي تعقده لجنة المتابعة في تل ابيب مطالبا باستقالة اللجنة والنواب العرب.

وحين حاول بعض المتواجدين ابعاده صرخ قائلا: "أنا لا أزعج احدا، دعمتكم وصوّت لكم".

ووجه محاميد كلامه الى رئيس لجنة المتابعة محمد بركة قائلا: "انتم تخدمون نتنياهو. انت كاذب ودكتاتور. انا اعرفكم جيدا. انتم من دمرتونا".

المشتركة ستطالب الحكومة بالتراجع عن قانون القومية

ويشار إلى أنه تعقد الكنيست غدا جلسة استثنائية وطارئة وذلك بناء على مبادرة من القائمة المشتركة وبالتعاون مع احزاب المعارضة.

وسيطالب نواب المشتركة الحكومة بالغاء هذا القانون والتراجع عنه، مشيرين الى مخاطر القانون على حقوق ومكانة الجماهير العربية في اسرائيل وعلى حقوق الشعب الفلسطيني عمومًا.

كما وستشكل الجلسة تحشيدًا جماهيريًا للاحتجاج على القانون ومن اجل انجاح المظاهرة الاحتجاجية الرئيسية مساء السبت القادم في تل ابيب.

وكانت كل احزاب المعارضة في الكنيست قد صوتت ضد القانون الذي تمت المصادقة عليه باغلبية اعضاء الائتلاف الحكومي.


التماس ضد قانون القومية

وأعلن أثناء المؤتمر الصحفي أن كل من لجنة المتابعة العليا، القائمة المشتركة، لجنة رؤساء السلطات المحلية العربية ومركز "عدالة"، قدمت صباح اليوم الثلاثاء، التماسًا للمحكمة العليا ضد قانون أساس- القومية.

وجاء في الالتماس الذي يقع ضمن نحو 60 صفحة، أنّ على المحكمة العليا التدخل وإبطال قانون الأساس، كونه قانون عنصري ويمس بشكل كبير بحقوق الإنسان، ومخالف للمواثيق الدولية، خاصة تلك التي تنص على منع التشريعات التي تؤدي إلى نظام عنصري. كذلك، وعلى خلاف ما جاء في إعلان الأمم المتحدة، يلغي قانون القومية حق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره، وبفرضه على القدس المحتلة والجولان السوري يخالف القانون الدولي الإنساني الذي يسري مفعوله في الأراضي المحتلة.

بحث الالتماس، الذي قدمه المحامون حسن جبارين، سهاد بشارة، ميسانة موراني، فادي خوري وسوسن زهر، دساتير الدول المختلفة حول العالم ويتطرق للتجارب التاريخية للعديد من الدول، وبناء عليه، أشار الالتماس إلى أنه "لا يوجد اليوم في دستور أي دولة حول العالم بند يقتصر الدولة ونظام الحكم على مجموعة إثنية واحدة، وينص على أن الدولة هي حصريا لمجموعة إثنية واحدة".

وتابع الملتمسون: "إن الدول التي عرفت نفسها كتابعة لمجموعة واحدة مثل الولايات المتحدة في القرن الـ19 وجنوب أفريقيا حتى سقوط نظام الأبرتهايد تم تعريفها كدول استعمارية بسبب اعتماد الفوقية الإثنية وفرض الهوية الدستورية على المجموعات الأخرى وإقصاء السكان الأصليين للبلاد". ويتضح من خلال البحث في دساتير الدول المختلفة أنه "لا يوجد دستور واحد حول العالم لا يشمل بندًا ينص على المساواة بين جميع مواطنيها وسكانها".

وحول الحقوق الجماعية ومكانة اللغة العربية، قال الملتمسون إن "قانون القومية، وبشكل مخالف للقانون الدولي، لا يعترف بأي حق جماعي للعرب كأقلية قومية، مقابل الاعتراف بعدد كبير من الحقوق الجماعية الحصرية لليهود، كما لو أن اليهود أقلية في الدولة ويحتاجون لحماية خاصة. بالإضافة لذلك، فإن هذا القانون ينتقص من مكانة اللغة العربية كلغة رسمية، وبالتالي يسعى إلى الإعلان لأول مرة أنّ اللغة العربية لن تكون لغة رسمية في البلاد".

وحول البند 7 من قانون القومية، أشار الملتمسون إلى أن "دولة إسرائيل تحولت بعد سن قانون القومية بشكل رسمي لجسم صهيوني ينافس صندوق أراضي إسرائيل، إذ تعلن بشكل واضح في دستورها أنها موجودة فقط لخدمة مصالح اليهود". وبناء على ذلك عليها إقصاء العرب "من أجل تطوير وتشجيع الاستيطان اليهودي". يعتبر هذا البند أن "المواطنين العرب في الحيز العام هم ’الآخر’، ولذلك سيتم التمييز ضدهم في عدة مجالات، مثل الأرض والمسكن والميزانيات والهبات المادية والتخطيط".

ويؤكد الملتمسون على أنه "لا يوجد اليوم أي دستور في العالم ينص على أن الدولة ستعمل على تعزيز مصالح المجموعة القوية، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بالموارد العامة مثل الأراضي".

وجاء في ختام الالتماس أن "القانون الذي يلغي الحقوق المدنية والقومية للفلسطينيين في وطنهم هو قانون عنصري، استعماري وغير شرعي".

جهود لانجاح مظاهرة السبت

وفي وقت سابق، وصل إلى موقع هانت بيان صادر عن لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية جاء فيه ما يلي: "أعلن طاقم سكرتيري مركّبات لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في اجتماعه أمس الاثنين، عن إقامة غرفة طوارئ، لإدارة التحضيرات وضمان تشابك الجهود، لإنجاح مظاهرة الألوف التي دعت لها لجنة المتابعة، والتي ستجري في الساعة الثامنة من مساء يوم السبت القريب في تل أبيب. وقال الطاقم، إن الجهود الدائرة على كافة المستويات، وفي شبكات التواصل ووسائل الإعلام، مشجعة لتكون مظاهرة المتابعة الاضخم التي تجريها المتابعة في تل ابيب".

وأضاف البيان: "واستعرض طاقم سكرتيري مركّبات لجنة المتابعة، كافة التحضيرات الجارية، على مستوى التحشيد الجماهيري، من خلال التواصل المباشر مع الجمهور، ومن خلال وسائل الإعلام وشبكات التواصل، وأيضا على مستوى التحضيرات اللوجستية، لضمان وصول الجماهير الواسعة الى المظاهرة، وبضمن ذلك، اجراء مسح شامل للحافلات التي ستنطلق من كافة المدن والبلدات نحو المظاهرة".

وتابع البيان: "وفي هذا الإطار، قرر الطاقم تأجيل مسيرة السيارات نحو الكنيست، التي كانت مخططة ليوم غد الأربعاء، إلى موعد آخر، من أجل صب كل الجهود المتاحة لانجاح مظاهرة السبت في تل ابيب. ووصلت الى لجنة المتابعة، بلاغات من عدد من حركات سلامية وديمقراطية في الشارع الإسرائيلي، بعزمها المشاركة في المظاهرة التي ستجري باسم لجنة المتابعة وتحت شعاراتها. وقال رئيس لجنة العمل الشعبي في لجنة المتابعة إبراهيم حجازي، إننا نلمس تحركا من مركّبات المتابعة، كما نلمس تجندا واسعا في أوساط الشباب والناشطين الاجتماعيين، ونعوّل كثيرا على أداء اللجان الشعبية حيث وجدت في بلداتنا ومدننا العربية، للعمل على أوسع تجنيد للمظاهرة".

وقال عضو سكرتارية المتابعة منصور دهامشة، "إننا نلمس حراكا مكثفا، لم نشهده منذ سنوات، وعلى كافة المستويات، إن كان في حراك الأحزاب الميداني، وتجند السلطات المحلية العربية لتسيير حافلات نحو تل أبيب، ونسعى الى البحث ومعرفة مواطن الضعف في التجنيد، في سعي للمساعدة.

وقال عضو سكرتارية لجنة المتابعة د. امطانس شحادة، إن شبكات التواصل ووسائل الإعلام، تلعب دورا مهما في خلق أجواء مشجعة على المشاركة، وسنسعى الى تكثيف هذه الأجواء في الأيام المتبقية للمظاهرة، التي نسعى لتكون بزخم، يعبر عن الغضب الجماهيري ضد القانون الاقتلاعي العنصري. وقال مدير مكتب اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية عبد عنبتاوي، إننا نعمل على تجند كافة المجالس المحلية والبلدية، لانجاح المظاهرة، وبالأساس من خلال ضمان حافلات، وقد وصلت لنا معلومات مشجعة عن تجنيد عدة سلطات محلية عدة حافلات للبلدة الواحدة".


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.