| | |

ليلة "آبل"

ד- 12/09/2018 19:40
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

سيكون العالم الليلة على موعد مع حدث شركة "آبل" الأمريكية السنوي، الذي ستكشف فيه عن أحدث منتجاتها لعام 2018، وتأمل أن تجذب المشترين رغم الأسعار العالية والسوق المتخمة بأجهزة الهاتف الذكي.
وللمرة الأولى وفي خطوة غير مسبوقة، قررت الشركة أن تبث حفلها السنوي، من خلال موقع التغريدات الشهير "تويتر"، الذي لم تكن تنشط عليه فيما مضى، وفقاً لموقع "ذا فيرج" الأمريكي. واعتادت "آبل" أن تبث الإعلان عن منتجاتها الجديدة، من خلال موقعها الرسمي على الإنترنت، أو من خلال محرك بحثها "سفاري" على أجهزتها الذكية.
وكما جرت العادة، تكتمت الشركة العملاقة على تفاصيل الحدث المقرر في "كوبرتينو" بمقرها في "سيليكون فالي"، إلا أن التكهنات تكثر كما في كل سنة. ومن بين هذه التكهنات عرض ثلاثة نماذج "آيفون"، من بينها نسخة أكبر من هاتف "آيفون 10" الباهظ الثمن والذي عُرض العام الماضي، وفق ما نشرته وكالة "فرانس برس".
وهذا النموذج الذي صُمم بمناسبة مرور عشر سنوات على طرح أول جهاز "آيفون"، كان يزخر بالابتكارات التكنولوجية (التعرف على الوجه وشاشة إل إي دي)، وكان يباع بسعر أساسي قدره 999 دولاراً في الولايات المتحدة.
وعرضت الشركة، التي شارك في تأسيسها ستيف جوبز، نموذجين آخرين؛ هما :"آيفون 8" و"آيفون 8 بلس". ومع أن مبيعات "آيفون" تباطأت بين أبريل ويونيو، تمكنت "آبل" من بيع 41.3 مليون جهاز. وسمحت الاستراتيجية القائمة على أجهزة باهظة الثمن، بزيادة رقم أعمالها بنسبة 20% في الفترة نفسها بفضل الهواتف الذكية.
ورغم هذا الارتهان المالي الكبير إلى الهواتف الذكية، لا يزال المستثمرون يولون "آبل" ثقتهم، بعدما باتت في مطلع أغسطس، أول شركة تزيد قيمتها السوقية على ألف مليار دولار.
اغلى من سابقاتها
في استباق لمؤتمرها السنوي الذي سيعقد يوم الأربعاء المقبل وفي خطوة تبدو تحذيرية، كشفت شركة "آبل" أن الرسوم الجمركية المقترحة من جانب إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الصين، سوف تؤثر بشكل كبير على أسعار عدد من منتجاتها القادمة.
جاء هذا في رسالة مقدمة من "آبل" إلى الممثل التجاري الأمريكي في الصين، أمس السبت، تقول فيها إن أجهزة "ماك ميني" وقلم "آبل" وفأرة "آبل" اللاسلكية وأغطية الهواتف الجلدية، والحقائب وبعض أجهزة الشحن والمكونات الداخلية، ستتأثر أيضاً بالتعرفة الجديدة لتكون بسعر أغلى من سابقاتها بحسب ما ذكرت "رويترز".
ومن شأن الرسوم الجمركية المقترحة أن تفرض ضريبة بنسبة 25% إما على المنتجات نفسها أو على المكونات التي تدخل في صناعتها، ممَّا يرفع السعر على المستخدمين ويحتمل أن يؤدي إلى انخفاض المبيعات أيضاً، وتشمل المنتجات الساعات وسماعات الأذن من "آبل".
وتقول الشركة إن التعرفة الجمركية سوف "تظهر كضريبة على المستهلكين"؛ لذلك فإنها تطلب مراجعة قوانين التعرفة وأن لا تشمل هذه المنتجات. وأوضحت "آبل" أن هذه التعرفة ستتركها في وضع غير ملائم بالنسبة للمنافسين الأجانب، وأن المستهلكين في الولايات المتحدة سيكونون أول المتضررين من هذا القانون.
ولا يزال من غير الواضح متى ستدخل التعريفات التي فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترامب في أغسطس الماضي على المنتجات القادمة من الصين حيز التنفيذ، أو إن كان هناك تغييرات أو استثناءات مهمة في القائمة النهائية.


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • من ستنتخب لرئاسة مجلس تل السبع؟

    View Results

    Loading ... Loading ...