| | |

قصيدة: "عَبَقُ القُرُنْفُل"

א- 30/09/2018 18:32
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

التي ألقَيْتُها أمس ضمنَ فعاليّات الصَّالون الأدَبيّ في المَكتبة العامَّة- رهط.

هَبَّتْ نَســـــائِمُ مِـــــنْ عَبيرٍ مُرْسَلِ

جَـــــــــاشَ الفُــؤادُ لَها بِكُلِّ تَأَمُّـــلِ

فَتَبَدَّلَ الإحســـــــــاسُ مِنْ نَفَحَاتِهِ

كَالماءِ يُنْعِــــــــشُ كُلّ عِرْقٍ مُهْمَلِ

هَـــــــــذا أوَانُ الوَارِدَاتِ وَقـَدْ دَنا

فَهَلُمَّ يا قَلْــــبِي مَعِي، لِلْمَنْهَـــــــلِ

سَمْراءُ مـــــــا رَأتِ العُيونُ جَمالَها

أمَّــــــــا القَوامُ فَزَهْرَةٌ في مَحْمَلِ

يَنْســــابُ مِنْ بَيْنِ اليَدَيْنِ رِشَاؤُها

وَسِقاؤُها يَهْتَزُّ مِثْـــــــل المِغْــزَلِ

مَـــــــا طالَنِي مِنْها الوِصَالُ وَإنَّما

أنْسامُ عِطْرٍ مِنْ زُهـــــــورِ قُرُنْفُلِ

سَقَتِ الحَمَــــامَ مَحَبَّةً أمَّا أنَــــــا

فَإذَا دَنَوْتُ لِشُـرْبَةٍ، فَالوَيْـــلُ لِيْ

بَدَوِيَّـةٌ بِعَبــــــاءَةٍ مِـنْ مُخْـــــمَلِ

نَقَشَتْ على الجَنْبَيْنِ رَسْمَ السُّنْبُلِ

في مَشْيِها خَجَلٌ إذا مـــا أقْبَلَتْ

كَيَمامَةٍ تَرتادُ غُصْـــنَ سَفَــــرْجَلِ

سُدِلَ النِّقــابُ علــى الثَّنايا كُلِّها

سَتَرَ المُحَيَّا غَير رِمْشٍ أكْحَــلِ

وَخُطىً تَخالُ الرَّمْلَ يَحْضُنُ كَعْبَها

والجِسْمُ يَرْفُلُ فـي قَوامٍ مُذْهِلِ

مَرَّتْ فَطـــابَ المُرُّ بَعْدَ مُرُورِها

قَدْ كانَ قَبْــلَ وُصُولِها كَالحَنْظَلِ

أعْيَتْ لَهِيبَ الشَّمْسِ يَكْشِفُ خَدَّها

وكأنّهُ زَهْـــــرٌ حَبيسُ المَشْـــــتَلِ

خُلِقَ الجَمـــــــــالُ مَسَــــرَّةً لَكِنَّهُ

فـــي عُـرْفِـها وَطَنٌ بِبابٍ مُقْــفَلِ

سليمان السرور


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.