| | |

لأول مرة حُدد هدف بأن تشكل النساء 35% من نسبة الطلاب الدارسين بمسارات الهايتك

ד- 24/10/2018 17:49
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

ستحظى الجامعات التي تحقق هذا الهدف بمحفزات سنوية بقيمة ربع مليون شاقل. يرجّح أن تستخدم هذه المحفزات والمكافئات لأجل توزيع منح ومكافئات للطالبات، تشكيل إطار داعم يشمل حصص تدعيمية ومرافقة شخصية، والمزيد.

رئيس لجنة التخطيط والميزانيات، بروفسور يافا زيلبرشاتس: “كما نجح عالم الأكاديميا ببلوغ المساواة الجندرية في مجالات رائدة كالطب والحقوق، إننا مصممون على النجاح في مجالات الهايتك (التكنولوجيا العليا). رفع نسبة النساء في هذه المساقات تتيح توسيع دائرة العاملين في هذا المجال إلى حد كبير، وستتمكن المزيد من النساء أن تحققن طموحهن وذاتهن وريادة الاقتصاد الاسرائيلي في السنوات المقبلة وقيادته إلى تحقيق إنجازات وبلوغ قمم جديدة".

سيؤدي البرنامج الجديد من قبل لجنة التخطيط وتخصيص الميزانيات الى زيادة بمئات الطالبات اللواتي ستندمجن في السنوات القليلة المقبلة بمسارات التعليم في مجالات ومواضع الهايتك، مع التشديد على علوم الحاسوب. على أن تشمل مساقات التعليم في مواضيع الهايتك: هندسة الكهرباء والإلكترونيات، الحوسبة، أنظمة المعلومات وعلوم الحاسوب.

تم تحديد هدف في إطار برنامج لجنة التخطيط وتخصيص الميزانيات على أن تشكل النساء، في السنوات المقبلة، 35% من نسبة الطلاب الدارسين بمساقات الهايتك، مقارنة بنسبة 21% فقط القائمة اليوم.

بحسب البرنامج ستحظى الجامعات التي تحقق هذا الهدف وترفع نسبة الطالبات النساء في مساقات الهايتك الى 35% بالفوج، بمحفزات سنوية بقيمة ربع مليون شاقل.

يرجّح أن تستخدم هذه المحفزات والمكافئات، لأجل توزيع منح ومكافئات للطالبات، تنظيم ورشات للتعريف بمواضيع الهايتك، وتشكيل إطار داعم يشمل حصص تدعيمية ومرافقة شخصية، والمزيد.

يذكر أنه بحسب المعطيات التي عرضت في لجنة التوجيه الخاصة بمواضيع الهايتك، يتضح أنه رغم أن نصف المتقدمين لامتحان التوجيهي في موضوع 5 وحدات رياضيات هن نساء، نسبة النساء اللواتي يدرسن مواضيع الهايتك في مؤسسات التعليم العالي تنخفض الى 21%.

في مساق علوم الحاسوب نسبة النساء هي 32%  كما أن، نسبة النساء الموظفات في صناعة الهايتك هي 26% فقط، وهذا نتاج قلة النساء اللواتي يدرسن في مساقات الهايتك بالتعليم العالي.


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.