| | |

شاهد| تعرف على قصة نجاح أول محجبة بالكونغرس الأمريكي

ד- 07/11/2018 16:06
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

حققت المسلمة الأمريكية من أصل صومالي، إلهان عمر، فوزا ساحقا، في الانتخابات النصفية للكونغرس الأمريكي، لتكون بذلك أول عضو في مجلس النواب الأمريكي ترتدي الحجاب.

وحصدت إلهان عمر (36 عاما) 78.4% من أصوات الناخبين في ولاية مينيسوتا بعد الانتهاء من فرز نحو 99 بالمئة من الأصوات.

وستحل إلهان عمر محل عضو الكونغرس كيث إيليسون الذي أصبح في عام 2006 أول مسلم ينتخب للكونغرس. وقد قرر عدم خوض الانتخابات للتفرغ للتنافس على منصب المدعي العام للولاية.

وبهذا الفوز الكبير، أصبحت إلهان عمر أول عضو بالكونغرس الأمريكي ترتدي الحجاب، وثاني امرأة مسلمة في الكونغرس، بعد الأمريكية من أصول فلسطينية رشيدة طليب، التي فازت هي الأخرى بمقعد في مجلس النواب، قبلها بساعات.


وأمس الاثنين، أدلى الناخبون الأمريكيون، بأصواتهم في انتخابات التجديد النصفي، لاختيار جميع أعضاء مجلس النواب، وثلث أعضاء مجلس الشيوخ، وحكام الولايات.

وتعتبر هذه الانتخابات من أهم الاستحقاقات الانتخابية النصفية في الولايات المتحدة خلال الأعوام الأخيرة، لا سيما أن نتائجها ستلعب دورا هاما في تحديد مسار ما تبقى من ولاية الرئيس دونالد ترامب.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، فازت المسلمة المحجبة إلهان عمر، بمقعد في المجلس التشريعي لولاية مينيسوتا في نفس الليلة التي فاز فيها ترامب برئاسة البيت الأبيض بعد حملة دعا فيها إلى منع كل المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

وقالت إلهان عمر عقب فوزها: "أنا أول امرأة ذات بشرة سمراء تمثل ولايتنا في الكونغرس، وأول امرأة تلبس الحجاب وتمثل ولايتنا، وأول لاجئة تم انتخابها في الكونغرس، وإحدى أولى النساء المسلمات اللواتي يصلن إلى مجلس النواب".

 

View this post on Instagram

 

From our family to yours, Eid Mubarak! #eidmubarak

A post shared by Ilhan Omar for Congress (@ilhanmn) on

ووعدت إلهان عمر جمهورها بالنضال من أجل احترام حقوق الإنسان والمهاجرين، وقالت: "سنقاتل من أجل إلغاء وكالة الشرطة الجمركية لشؤون الهجرة (ICE) ولم شمل أسر اللاجئين، وحماية حقوق النساء والكفاح ضد التغيير المناخي".

وأشارت إلى أنها ستقف دائما إلى جانب ناخبيها، قائلة: "سنقاتل من أجل حماية أسرنا المهاجرة وجيراننا وأطفالنا وكوكبنا ومجتمعاتنا (المهاجرين) وأتعهد بدعمكم دائما".

وحظيت إلهان عمر بفرصة تمثيل الحزب الديمقراطي، في أغسطس/ آب الماضي، بعد أن هزمت السياسية اليهودية المخضرمة، والنائبة السابقة، فيليس كاهن، في الانتخابات الداخلية بالحزب.

ولدت إلهان عمر في الصومال، وقبل أن تتم عامها التاسع، اضطرت مع أهلها للانتقال إلى كينيا المجاورة، بسبب اشتعال الحرب الأهلية في بلادها عام 1991.

وبعد أربع سنوات من العيش في مخيمات اللجوء في كينيا، انتقلت العائلة إلى الولايات المتحدة، حيث تعلمت اللغة وبدأت بالعمل كمترجمة في سن الرابعة عشرة.

وحازت إلهان عمر على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية، وأخرى في الدراسات الدولية، من جامعة نورث داكوتا، ما أهلها لدخول عالم السياسة بقوة.

في عام 2012، عملت إلهان عمر مديرة لحملة "كاري دزيدزيك" لعضوية مجلس شيوخ الولاية، عن الحزب الديمقراطي، ورفع نجاح الحملة من رصيد "إلهان" في أوساط الحزب، وأهلها لتولي مهمات سياسية أخرى.

وتدير إلهان عمر منذ سبتمبر/ أيلول 2015، قسم السياسات والمبادرات في مؤسسة " WOW" (النساء ينظمن النساء.. Women Organizing Women )، التي تقوم بالدفاع عن النساء المنحدرات من شرق أفريقيا، ودعمهن لتولي مناصب قيادية على المستويات المجتمعية والسياسية.

 

View this post on Instagram

 

My joy, my blessing, my inspiration

A post shared by Ilhan Omar for Congress (@ilhanmn) on

وشكل البزوغ السياسي لنجم إلهان عمر، اختبارا حقيقيا لقيم الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان في الولاية الأمريكية، التي لم تسلم من تداعيات تحدي كونها مسلمة محجبة، فقد تعرضت للضرب من قبل 7- 8 أشخاص في تجمع حزبي عام 2014، بسبب حجابها وبشرتها السمراء، إلا أن ذلك لم يمنحها سوى المزيد من الإصرار على الاستمرار، كما قالت بنفسها.

 

View this post on Instagram

 

Tonight we dance. Tomorrow we work. Again. And again. And Tuesday, on Tuesday we win.

A post shared by Ilhan Omar for Congress (@ilhanmn) on

وجاء فوز إلهان المحجبة البالغة من العمر 33 عامًا بعد الحملة التي خاضها الرئيس الجمهوري المنتخب دونالد ترامب ضد المسلمين بشكل خاص.

وفي وقت سابق، علقت إلهان عمر على تصريحات ترامب ضد المسلمين، قائلة: "حتى وإن كان يفترض أن تشكل رسالته تهديدا لنا لكي لا نشارك في التصويت، ولكي لا نعتبر أنفسنا جزءا من النظام الأمريكي، فقد كان لذلك مفعول عكسي، أعتقد أن فوزنا هو مصدر إلهام لكثير من الشباب والملونين والمهاجرين وللجميع، حتى وإن لم يكن النظام ملائما لنا جميعا يمكننا مع ذلك أن نشق طريقنا ويمكننا أن نضمن خلق فرص لأناس مثلنا".

وقالت إلهان إن ارتداءها الحجاب قد يصبح "مشكلة" تعيق طموحها السياسي، لكن عندما يقوم شخص واحد بكسر تلك الحواجز، سيسمح ذلك لأشخاص آخرين بالحلم أيضا، مشيرة إلى أن هذه هي بلادها، و"مستقبلها، ومستقبل أطفالها".. في إشارة إلى الولايات المتحدة.


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.