| | |

شاهد| سياسة هدم المنازل وتأثيرها على الأطفال البدو في النقب

ג- 27/11/2018 19:25
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

بئر السبع – هانت – عقد في مدينة بئر السبع مساء الاحد مؤتمر بعنوان "سياسة هدم البيوت وتأثيرها على أطفال النقب" وذلك بمبادرة النائب سعيد الخرومي وبالتعاون مع المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها ومشاركة واسعة من القيادات في النقب وممثلي القرى غير المعترف بها ومؤسسات المجتمع المدني.

بدأ المؤتمر بثلاث محاضرات مهنية لمحاضرين مختصين في مجال علم النفس والعمل الاجتماعي، ثم تلتها فقرة حوار مفتوح بمشاركة القيادات المحلية والناشطين السياسيين وممثلي القرى والمؤسسات المختلفة.

الفقرة الاولى: محاضرات مهنية

الدكتور بديع القشاعله كان أول المحاضرين حول موضوع في غاية الأهمية بعنوان " صدمة هدم البيت وأثرها على الأطفال "، حيث أسهب في شرح التأثير السلبي الذي يحدث للأطفال عند مشاهدتهم لعمليات الهدم، وطرح العديد من الأمثلة من حالات مرضية نفسية قد يصاب بها الطفل الصغير وتستمر هذه الصدمة الى مرحلة البلوغ نتيجة تأثره بصدمة نفسية في صغره وبالأخص فقدان البيت، وخلص الدكتور بديع الى ضرورة وضع خطة واضحة لعلاج الظاهرة وتأثيراتها السلبية بأسرع وقت ممكن.

تقرير: ياسر العقبي (أخبار مساواة)

تصوير: أمين أبوعجاج

الاستاذ خير الباز الذي عمل مديراً لقسم الرفاه الاجتماعي في قرى النقب وخصوصاً غير المعترف بها لفترة طويلة، شرح بشكل مفصل النتائج الكارثية للظاهرة وخاصة ما يتعلق بنظرة الطفل الذي تعرض للصدمة لمؤسسات الدولة وأذرعها المختلفة التي تمارس عملية الهدم كالشرطة وغيرها، وأكد الاستاذ خير على ضرورة العمل الجدي مع هذه الظاهرة وإيجاد حلول عملية للجم وتقليص تأثيرها السلبي بقدر المستطاع.

تسوفيت غورن، مديرة قسم الرفاه الاجتماعي في شقيب السلام، أكدت هي ايضاً على وجود الظاهرة وأعطت عدة أمثلة من خلال تجربتها في هذا المجال، كما أكدت على عدم وجود حلول عملية في أقسام الرفاه لمتابعة هذه الظاهرة، والتدخل السريع في حال وجود عمليات هدم.

الفقرة الثانية: مداخلات وأسئلة الحضور

في فقرة الحوار المفتوح شارك الحضور من قيادات ونشطاء بمداخلات في غاية الأهمية، وطُرحت العديد من الأسئلة حول الظاهرة وضرورة علاجها وبالأساس ضرورة الحد من ظاهرة الهدم التي هي اساس المشكلة والمعاناة في النقب.

توصيات المؤتمر..

خلص المؤتمر الى العديد من التوصيات أهمها:

1. المبادرة الى عقد لقاء سريع للجنة التوجيه والسلطات المحلية خلال الايام المقبلة بمشاركة الرؤساء الجدد لوضع خطة نضالية واضحة المعالم لمناهضة سياسة هدم البيوت التي أصبحت كابوس كارثي لكافة الاهل في النقب.

2. عقد لقاء عمل مهني لأخصائيين ومهنيين في النقب بهدف إقامة مراكز تحصين (מרכזי חוסן)، يشمل كافة ربوع النقب كي تمارس دورها في معالجة الآثار الكارثية لعمليات هدم البيوت وخصوصاً على أطفال النقب.

3. طرح الموضوع على اللجان البرلمانية المختلفة ونشره اعلاميا بهدف تسليط الضوء على الآثار الكارثية لسياسة هدم البيوت على أطفال النقب وما تسببه من إعاقات نفسية تصيب المجتمع النقباوي في مقتل.

النائب سعيد الخرومي عقب قائلا: "خلال هذا المؤتمر تم تناول القضية من عدة جوانب في غاية الأهمية إن كان ذلك من خلال المحاضرات القيمة او المداخلات الهامة للمشاركين، وعُرضت شهادات حيه للواقع المؤلم. وخرج المؤتمر بعدد من التوصيات وأهمها ضرورة إقامة مركز لتحصين المجتمع العربي النقباوي وأطفاله بالذات لمواجهة سياسات الظلم العنصرية. سنعمل خلال الأشهر المقبلة، بمشاركة الجميع، على إقامة هذا المركز/ المراكز بالتعاون مع السلطات المحلية والإقليمية العربية في الجنوب. أشكر المحاضرين د. بديع القشاعلة، خير الباز، تسوفيت غورن على المحاضرات القيمة والمثرية. كل الشكر والتقدير لجميع الإخوة والأخوات على مداخلاتهم وملاحظاتهم. كل الشكر لكل من حضر وشارك".

صور من المؤتمر..


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.