| | |

شاهد| معاناة أطفال غزة تحت المجهر في النقب

ב- 17/12/2018 20:37
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

رهط – هانت – مُحمد الفَرّا.. هو بَطَلٌ على أرضِ الواقِعِ وفي أحداثِ هذا الفيلمِ أيضًا، الذي عُرِضَ في المَركزِ الجَماهيريِ بمدينَةِ رهط… الفَرّا هو طِفلٌ أمضى حياتَهُ منذُ كانَ رَضيعًا في أروِقَةِ المُستَشفياتِ الإسرائيليَةِ، يُعاني من مَرضٍ وِراثيٍ أصابَ جِهازَ المَناعَةِ، ما اضطَرَّ الأطباءَ لبَترِ أطرافِه.

الطِفلُ الفَرّا هو من أقدَمِ المُقيمينَ في جَناحِ الأطفالِ في مُستَشفى تل هشومير، حتى أصبَحَ من أشهَرِ الشَخصِياتِ التي يَعودُها الناسُ ويَزورُها الأطباءُ بِسبَبِ حُبِّهِ للحَياةِ وخِفَّةِ ظِلِّه.

هَذا الطِفلُ الفلسطينيُ، ليسَ إلا واحِدًا من آلافِ الحالاتِ الشَبيهَةِ التي مِنها مَن قَضى نَحبَهُ، ومِنها مَن يُعاني باستِمرارٍ داخِلَ القِطاعِ، جَرّاءَ النَقصِ في الأجهِزَةِ الطِبيَةِ بمُستَشفياتِ غَزة والحِصارِ الإسرائيليِ الخانِقِ مُنذُ عَقدٍ، ذَلكَ فَضلاً عن الذرائعِ الأمنِيَةِ التي تُقَدِّمُها إسرائيلُ لعَدَمِ استِقبالِ الأطفالِ، بِزَعْمِ المَنعِ الأمنِيِ على ذَويهِم.

هانت فيسبوك

تقرير: ياسر العقبي (أخبار مساواة)

تصوير: أمين أبوعجاج


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.