| | |

بإشراف أجانب.. المغرب يكشف مطارا سريا لتهريب الكوكايين

ב- 17/12/2018 21:39
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

هانت – أعلنت السلطات المغربية أنها تمكنت، أول أمس السبت، من تحديد ضيعة فلاحية بضواحي بوجدور (جنوب) يشتبه في استخدامها كقاعدة خلفية لتسهيل عمليات تخزين وتهريب مخدر الكوكايين.

وأوضح بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أنه تم الاهتداء إلى هذه الضيعة في سياق البحث مع أحد المشتبه فيهم من جنسية كولومبية، الموقوف في إطار هاته الشبكة الإجرامية، حيث أسفرت عملية التفتيش عن حجز معدات وآليات لها علاقة بالمسالك الجوية للتهريب الدولي للكوكايين، وهي عبارة عن ثلاثة أطنان و100 لتر من محروقات الطائرة (كيروزين)، وثلاث مضخات كبيرة الحجم للمحروقات، ومحركين، وخمس مولدات كهربائية، وقطع غيار خاصة بالمضخات، وأسلاك كهربائية، و46 برميل يحتوي على 2700 لتر من البنزين، علاوة على معدات ميكانيكية.

وأشار البلاغ إلى أن الأبحاث والتحريات الميدانية المنجزة، أوضحت أن المشتبه فيه من جنسية كولومبية، تلقى دورات تدريبية في مجال الطيران، وأنه ولج المغرب بطريقة غير مشروعة للمشاركة في إعداد مدرج سري للطائرات بضواحي الداخلة، وتأمين عمليات إقلاع وهبوط الطائرات التي تعتزم الشبكة الإجرامية تسخيرها في عمليات التهريب الدولي للكوكايين من أمريكا اللاتينية في اتجاه أوروبا مرورا بالمغرب.

هانت فيسبوك

وأكد البلاغ أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية يواصل عمليات المسح والتمشيط بضواحي مدينة الداخلة (جنوب)، بتنسيق مع المصالح الأمنية المختصة ترابيا، بهدف رصد وتحديد الممرات التي كان أعضاء هاته الشبكة الإجرامية يعتزمون اتخاذها كمدرج سري للطائرات المستخدمة في التهريب.

وكانت فرقة مكافحة الجريمة المنظمة بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية قد حجزت، نهاية الأسبوع الماضي، طنا وأربعة كيلوغرامات من مخدر الكوكايين عالي التركيز، وأوقفت 17 شخصا يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب الدولي للكوكايين، من بينهم إسبانيان وثلاثة أشخاص من جنسية كولومبية.

وقال المكتب المركزي للأبحاث القضائية، آنذاك، إنّ العملية أسفرت عن حجز شاحنة مسجلة بالمغرب محمّلة بثلاثين رزمة من مخدّر الكوكايين عالي التركيز، يناهز وزنها الإجمالي حوالي طن وأربعة كيلوغرامات، تصل قيمتها إلى 200 مليار سنتيم.

وأوضح أنّ الشحنة المحجوزة "تمّ تهريبها بحرا من إحدى دول أمريكا اللاتينية بواسطة سفينة تجارية، قبل أن يتم تفريغها في عرض المياه الإقليمية للمملكة، لتنقل عبر باخرة للصيد نحو سواحل مدينة الجديدة (غربا)"، على أن يتم "نقلها بعد ذلك برا على متن شاحنة لنقل الخضروات".


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.