| | |

إطلاق مشروع ابتكاري يعنى بدعم السياحة البدوية في هضبة النقب

ש- 29/12/2018 9:09
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

النقب – هانت – خلال هذه الأيام بالذات، يتم إطلاق برنامج تجريبي في إطار مشروع ابتكاري يعنى بتسهيل الوصول إلى السياحة البدوية في هضبة النقب بالتعاون مع شركة "النقب على مستوى آخر".

بإدارة دوريت كوراين ونوريت غاي، وهي شركة متخصصة في إدارة المحتويات والفعاليات السياحية في منطقة هضبة النقب.

لأجل تعزيز التعاون، تم إنشاء فرع "درب المعرفة البدوية"، الذي ينضم إلى "درب المعرفة الزراعية" وإلى "درب المعرفة الشمسية"، والتي تشكل مجالات علمية مختلفة في إطار "درب المعرفة في الصحراء"، وهو فرع سياحة المحتوى والمعرفة من إنتاج "النقب على مستوى آخر"

في إطار المشروع ستتيح الشركة مركز معلومات وحجوزات تليفوني وإلكتروني، أمام المبادرين البدويين الذين سيشاركون في البرنامج التجريبي، وذلك بتنسيق لصيق  مع رواد السياحة من الوسط البدوي في النقب.

إن الحديث يدور عن مجال سياحي ناشئ له إمكانات كبيرة سواء بالنسبة للسياحة المحلية أو للسياحة الأجنبية. وحسب قول دوريت كوراين: "يأتي ذلك كجزء من التوجه العالمي لتطوير "السياحة المجتمعية"، حيث يشكل هذا الحراك بالطبع جزءًا من استراتيجية الترويج لمنطقة جبل النقب من خلال الشعار:  "The Friendly Desert."

في المرحلة الأولية من المشروع، سيشارك في المشروع عدد محدود من المبادرين الذين يديرون مصلحة تجارية سياحية في المنطقة ويكونون معنيين بتطويرها، حيث سينضم إليهم لاحقًا المزيد من المبادرين.

حاليًا هناك بضع عشرات من المبادرين البدويين ممن يقدمون مختلف الفعاليات السياحية التي توفر خدمات الاستضافة، وتناول المأكولات، والفعاليات والورش وغيرها المزيد في جبل النقب (المنطقة الواقعة ما بين سديه بوكير ومتسبيه رامون).

وتقول دوريت كوراين: "إلا أنه من المطلوب إقامة التعاون بين المبادرين البدويين ومنظمة مهنية تتخصص في مجال السياحة بغرض النهوض بهذا المجال.

يسرنا أنه تم اختيارنا لقيادة المشروع والمساهمة بالمعرفة والقدرات الإدارية التي اكتسبناها بمرور السنين في مجال سياحة المعرفة الصحراوية، وأن نكون شركاء في دعم الاقتصاد المحلي، وزيادة مدى تعرض الجمهور العام على المجتمع المحلي الأصلي من خلال المشاريع السياحية المتنوعة.

حيث تضيف كوراين: "السياحة المجتمعية تسمح للناس بالانقطاع لفترة ما عن العالم الحضري، وبمعايشة الحياة من زاوية مختلفة تمامًا. هناك فرصة مميزة هنا لتجربة الشيء الحقيقي، في منطقة تكاد تخلو من السياح، والانضمام إلى المبادرين البدويين وعائلاتهم، بجوار مساكنهم، وكذلك لاكتشاف الثقافة، والعادات، والقصص والمأكولات، بصورة مباشرة. وفضلاً عن ذلك سيساهم المشروع الجديد في تحسين تجربة السائح إلى حد ملموس، من خلال تسهيل الوصول إلى المعلومات وعملية الحجز مسبقًا بمساعدة طاقمنا، الذي سيتأكد من تنسيق التوقعات ومن الأمور التي تحتاج إيلاء اهتمام خاص في مثل هذا المجال الحساس.

وتقول الاثنان تلخيصًا لما تقدم: "إننا متحمستان للانطلاق لمشوار مشترك مع رواد السياحة البدويين، فباعتبارنا هذا المشروع سيساهم في تحسين تجربة السائح، بل سيزيد من عوائد أولئك الرواد، حيث سنكون معًا شركاء في تحقيق الرؤية الصهيونية وتعزيز العلاقات مع جيراننا في هذه المنطقة".

هانت فيسبوك


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.