| | |

وادي النعم: انتهاء الإضراب في مدرستي العزازمة أ و-ب

ב- 14/01/2019 18:35
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

​وادي النعم – هانت – أعلن مساء اليوم (الاثنين) عن انتهاء الاضراب المفتوح في مدارس قرية وادي النعم، والذي استمر لمدة أربعة أيام، احتجاجا على وضع المدارس من ناحية الأمن والأمان، ونقل الطلاب وأزمة الغرف الصفية. ويأتي الاتفاق بعد تهديد مدراس بير هدّاج والمدارس الواقعة على شارع رقم 40، بالإنضمام إلى الاضراب الاحتجاجي لمدارس وادي النعم.
هانت فيسبوك
سالم أبوخزاعل، الناطق بلسان لجان أوليا الآباء في مدرستي العزازمة أ و-ب، قال لموقع "هانت: "​بعد أربعة أيام من الإضراب ومفاوضات مستمرة مع المجلس الإقليمي، بضمنها جلسة صباح أمس الأحد انتهت بدون اتفاق، حيث أن مدير عام المجلس ادعى بأن مدارس العزازمة لا توجد لها أي ميزانيات من وزارة التربية والتعليم، أجرينا اليوم (الاثنين) الجولة الثانية من المفاوضات، بمشاركة محمد الدنفيري رئيس لجنة أوليا أمور الطلاب في مدرسة العزازمة أ، مع رئيس المجلس، حيث انضم بعض الأخوة من اللجنة المحلية في بير هدّاج الذين شاركوننا مشكورين بعد إعلان سابق لهم عن إضراب شامل يوم غد الثلاثاء على شارع رقم 40، وفي نهاية المفاوضات اتفقنا على جميع البنود المسجلة لدينا".
وأكد أبوخزاعل، الذي يرأس لجنة أولياء أمور الطلاب في العزازمة ب، أنه تمّ الاتفاق على كافة الأمور التي أعلن بسببها الإضراب: الأمن والأمان في المدارس يشمل مناوبين للوقوف في ساحة الباصات، وضع ممر مشاة لأطفال البساتين والروضات، نقل بستان من مدرسة العزازمة أ إلى مبنى جديد وكذلك حل قضية نقل طلاب البساتين في سفريات مخصصة مع مرافق، وخلال شهر سيتم حل مشاكل البساتين في العزازمة أ، ترميم كافة المشاكل في الصفوف في المدرستين، تنظيف الساحات الخاريجة للمدرستين، مصف آمن لسيارات المعلمين وغيره.
وختم قائلا، أنه "ستلتقي لجنة من أولياء الأمور بمهندس المجلس خلال الأسبوع، من أجل الاتفاق على سير العمل في المدرستين، ومراقبة تنفيذ الاتفاق.
وجاء في بيان وصل من المجلس الإقليمي واحة الصحراء: "رئيس مجلس واحة الصحراء ابراهيم الهواشلة التقى لجان الآباء من مدرستي العزازمة أ و-ب في مقر المجلس الاقليمي واحة الصحراء، حيث تم الاتفاق على انهاء الاضراب والعمل على توفير حلول لكافة الاشكاليات".
وختم البيان: "وبهذا فإن الدراسة ستنتظم غدا الثلاثاء كالمعتاد".


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.