| | |

شاهد| اضراب مفتوح بقرية الزيادنة في اعقاب حرث طريق القرية

א- 10/02/2019 7:05
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

عممت لجنة الاباء في قرية الزيادنة – ام نميلة، بيانا على وسائل الاعلام، أعلنت فيه الاضراب المفتوح، ومؤكدة من خلاله على شجبها واستنكارها "للهجمة الشرسة لسلطة توطين البدو والتي قامت بحرث وتخريب الطريق الرئيسية للقرية، حيث تعتبر هذه الطريق الوحيدة والأكثر امانا للأهالي والطلاب للخروج والوصول الى القرية، والتي تخدم قرابة 750 طالب وطالبة للوصول الى مدارسهم".

 وتابع البيان "وعليه فإننا نعلن بهذا عن اضراب مفتوح بدءا من اليوم الأحد الموافق 10.2.2019 حتى اشعار آخر".

وعلم مراسل موقع هانت أنه انضم لهذا الاضراب عائلات الهزيل والدريدي وابو وادي وعائلات اخرى من داخل رهط.

وجاء في بيان اللجنة للأهل في القرية: "أهلنا الكرام، لن نجعل أبناءنا عرضة للخطر بالسفر عن طرق اخرى غير آمنة. مطالبنا شرعية، ومن الواجب تصليح الطريق الذي افسدوه بحجج وهمية وغير شرعية وغير قانونية".

وأضافت اللجنة: "ان هذا القرار المؤسف يأتي بعد استنفاذ كافة السُبل لتفاديه. قمنا على مدار الايام الماضية بعقد جلسات واجرينا عدة اتصالات مع مهندس البلدية ورئيسها وممثلين من وزارة الداخلية والتربية والتعليم، والنائب طلب ابو عرار وسعيد الخرومي وعدة شخصيات لتفادي هذا الاضراب".

وأنهت: "حتى هذه اللحظة الوعود تعتبر حبرا على ورق. لم نلق أي حل إيجابي، مما دعانا للإعلان عن الإضراب والاستمرار به ومطالبة كل الجهات التي لها صلة بالموضوع التدخل والبحث عن حل عملي ومهني وفوري ليتسنى لنا اعادة ابنائنا الى المدارس. اعتقد من أخطا بحق العائلة وامر وختم على امر تعسفي وغير مدروس ليرضي الطرف الاخر هو المسؤول الوحيد لايجاد حل واخراج نفسه من ورطة اوقع نفسه بمصيده وفخ دائره اراضي اسرائيل".

ويفيد مراسنا أنه هناك انتشار مكثف للشرطة على مدخل قرية ام نميلة بعد الإعلان عن اضراب الطلاب والوقفة الاحتجاجية الساعة التاسعة والنصف صباحا شمال القرية وذلك على خلفية عمليات الهدم الاخيرة وتجريف الطريق المعبد المؤدية للقرية.

وقد توجه مراسلنا الى رئيس بلدية رهط فايز أبوصهيبان، لتلقي رده – وسننشره في لحظة وصوله.

وعلم مراسل موقع هانت أنه انضم لهذا الاضراب عائلات الهزيل والدريدي وابو وادي وعائلات اخرى من داخل رهط.

وجاء في بيان اللجنة للأهل في القرية: "أهلنا الكرام، لن نجعل أبناءنا عرضة للخطر بالسفر عن طرق اخرى غير آمنة. مطالبنا شرعية، ومن الواجب تصليح الطريق الذي افسدوه بحجج وهمية وغير شرعية وغير قانونية".

وأضافت اللجنة: "ان هذا القرار المؤسف يأتي بعد استنفاذ كافة السُبل لتفاديه. قمنا على مدار الايام الماضية بعقد جلسات واجرينا عدة اتصالات مع مهندس البلدية ورئيسها وممثلين من وزارة الداخلية والتربية والتعليم، والنائب طلب ابو عرار وسعيد الخرومي وعدة شخصيات لتفادي هذا الاضراب".

وأنهت: "حتى هذه اللحظة الوعود تعتبر حبرا على ورق. لم نلق أي حل إيجابي، مما دعانا للإعلان عن الإضراب والاستمرار به ومطالبة كل الجهات التي لها صلة بالموضوع التدخل والبحث عن حل عملي ومهني وفوري ليتسنى لنا اعادة ابنائنا الى المدارس. اعتقد من أخطا بحق العائلة وامر وختم على امر تعسفي وغير مدروس ليرضي الطرف الاخر  هو المسؤول الوحيد لايجاد حل واخراج نفسه من ورطة اوقع نفسه بمصيده وفخ دائره اراضي اسرائيل".

وقد توجه مراسلنا الى رئيس بلدية رهط فايز أبوصهيبان، لتلقي رده – وسننشره في لحظة وصوله.

ويفيد مراسنا أنه هناك انتشار مكثف للشرطة على مدخل قرية ام نميلة بعد الإعلان عن اضراب الطلاب والوقفة الاحتجاجية الساعة التاسعة والنصف صباحا شمال القرية وذلك على خلفية عمليات الهدم الاخيرة وتجريف الطريق المعبد المؤدية للقرية.

تعقيب سلطة البدو

יאיר מעיין, יו״ר רשות הבדואים, אמר בתגובה:
״רשות הבדואים היא הגורם העוסק בפיתוח ההתיישבות ואינה עוסקת כלל באכיפה
הטענה כאילו הרשות ביקשה להרוס את הכביש המוביל לזיאדנה משוללת כל יסוד.
עיריית רהט כוועדה מקומית ותושבי זיאדנה מעכבים את אישור תוכנית אזיאדנה בוועדה המחוזית כבר מעל שנתיים.
דרך הגישה נסללה באופן לא חוקי לפני הבחירות האחרונות באופן לא חוקי וגורמי האכיפה פעלו לאכוף את החוק.
למיטב ידיעתי מהנדס הוועדה המקומית חתם על צו ההריסה.
הכביש שנסלל שלא כחוק לא כלול בתבע החדשה של שכונת זייאדנה כך שבכל מקרה לא ניתן להכשיר אותו.
תושבי הכפר יכולים להמשיך לנסוע כפי שנסעו עד לפני הבחירות האחרונות.
רשות הבדואים לא מבצעת עבודות לא חוקיות ולא תקדם את פיתוח שכונת זיאדנה ואת כביש הגישה לפני שתאושר התבע לשכונה״.


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.