| | |

إبراهيم الصرايعة، ابن قرية السرّة بالنقب: "رشحت نفسي للمكان الـ4 في العربية للتغيير"

ה- 14/02/2019 12:01
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب


مصدر في العربية للتغيير: "طلال القريناوي محصّن في مكان مضمون عن النقب"

بئر السبع – هانت – قال إبراهيم الصرايعة، ابن قرية السرّة مسلوبة الاعتراف في النقب، إنّه رشّح نفسه في الانتخابات التمهيدية للحركة العربية للتغيير، برئاسة الدكتور أحمد الطيبي، في المكان الرابع في قائمة الحركة للكنيست.

وأضاف الصرايعة، مدير كلية "مكام" للتوجيه المهني بيت بيرل في مدينة بئر السبع، في حديث خاص بموقع "هانت": "قمت بتسجيل إسمي ضمن قائمة المرشحين في الحركة العربية للتغيير، حيث ستجرى الانتخابات مرشحي الحركة للكنيست يوم غد الجمعة في مدينة قلنسوة".


وقال مصدر موثوق به في الحركة العربية للتغيير في حديث لمراسل "هانت"، إنّ "رئيس بلدية رهط السابق محصّن في مكان مضمون عن النقب".

وتعقيبا على ذلك قال الصرايعة: "لا توجد لدي مشكلة أن أكون المرشح الثاني عن منطقة النقب، فيما إذا ترشح طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط السابق، في المكان الأول عن النقب، بصفته ممثلا عن أكبر تجمع سكاني عربي في الجنوب".

الصرايعة (47 عاما)، متزوج وأب لأربعة أولاد، يعيش في قرية مسلوبة الاعتراف في النقب. عمل في الماضي في سلك التعليم لمدة عشرين عاما، وفي السنوات الست الأخيرة أدار كلية للتعليم المهني في بئر السبع وعراد.

إتفاق مبدئي على التحالف بين العربية للتغيير وشخصيات سياسية بارزة من النقب

من جانبها، أصدرت الحركة العربية للتغيير بيانا وصلت نسخة عنه إلى موقع "هانت جاء فيه: عُقد مساء امس الأربعاء إجتماع هام بين الحركة العربية للتغيير برئاسة د. أحمد الطيبي والمحامي أسامة السعدي الأمين العام للحزب وشخصيات سياسية نقباوية إعتبارية بخصوص إنتخابات الكنيست ال ٢١، وتوصّل الأطراف لإتفاق مبدئي على أن تكون شخصية قيادية من النقب ضمن قائمة العربية للتغيير.

وتابع البيان: وأجمع الحضور على ضرورة دعم قائمة العربية للتغيير، التي كانت قد ضمت اليها ناصرتي بعد اتفاق مع رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلام، وتعزيز مكانتها، كما وأعلنت المجموعة النقباوية عن دعمها التام للعربية للتغيير التي تعتبرها الخيار الأفضل والأنسب للنقب.

وقال رئيس الحركة العربية للتغيير د. أحمد طيبي: "إنّ النقب الذي نكنّ له كل الإحترام والتقدير سيكون ممثلاً في القائمة التي ستخوض إنتخابات الكنيست، كما ونولي النقب إهتماماً كبيراً ونعتبره المنطقة السياسية الساخنة".

وقال طلال القريناوي – رئيس بلدية رهط السابق: "نُثمّن هذا الموقف المشرّف للعربية للتغيير ونحن على إستعداد تام لدعمها بكل قوة وإنجاح هذه القائمة".


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.