| | |

اميركا تصعد ضد اريران: اربع قاذفات B-52 تحط في قاعدة العيديد القطرية

ו- 10/05/2019 8:11
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

اتجهت قاذفات B-52 الاميركية سيئة السمعة الى الخليج العربي للوقوف امام ما وصفته واشنطن بالتهديدات الايرانية لقواتها

وتلتصق ذكريات كبرى المجازر بهذه الطائرة وكان اخرها ابادة مئات الاطفال والنساء والشيوخ في ملجأ العامرية العراقي في العام 1991 وهجمات على قوات موالية للنظام السوري في 7 شباط/فبراير 2018.

​وقد وصلت أربع طائرات من طراز H B-52، من قاعدة "باركسدال" بولاية لويزيانا إلى قاعدة العديد بقطر.

وتعتبر طائرات B-52 سترارتو فورترس، التي أرسلت إلى الشرق الأوسط، هي الأخيرة من بين 700 واحدة من الطراز نفسه بنيت خلال الحرب الباردة، وكان الهدف منها حمل القنابل النووية.

لـ B-52 تاريخ حافل في سلاح الجو الأميركي، إذ صمم الجيل الأول من الطائرة على يد شركة بوينغ في أربعينيات القرن الماضي، ودخلت أول طائرة للخدمة خلال الخمسينيات.

على صعيد متصل تقول صحيفة "كوميرسانت" ان استعراض العضلات في الخليج يتزامن مع تشديد العقوبات الأمريكية نحو حظر كامل على شراء النفط الإيراني وحرمان طهران من فرصة تطوير برامج نووية حتى تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية. فبعد عام من انسحاب واشنطن، بصورة أحادية، من الاتفاقية النووية مع طهران، تتعرض إيران لأكبر ضغوط عسكرية وتجارية واقتصادية أمريكية.

وكانت قائمة المطالب التي وضعتها الإدارة الأمريكية الحالية لطهران طويلة، وعلى رأسها تخلي إيران عن تطوير برامج الصواريخ ونقلها إلى دول ثالثة. فإذا ما رفضت، تواجه مشاكل "لم تواجهها من قبل".

وبالفعل، فبمرور عام على حرب العقوبات الشاملة ضد طهران، تمكنت واشنطن من سحب جزء كبير من البزنس الغربي من السوق الإيرانية وتوجيه ضربة جدية للقطاعات الرئيسية في الاقتصاد الإيراني، بما في ذلك الطاقة والبتروكيماويات والقطاع المالي.

ووفق موقع الحرة الاميركية تتميز B-52 بقدرتها على حمل مجموعة واسعة من الذخائر بجانب قدرتها على الطيران لمسافات طويلة، عبر القارات من دون توقف، وتستطيع إعادة التزود بالوقود في الجو.

ويمكنها حمل 32 ألف كيلوغرام من المعدات، أي 30 قنبلة من التي تزن نحو 500 كيلوغرام، أو 18 من تلك التي تزن نحو 900 كيلوغرام.

كما يمكن للـ B-52 حمل نحو 12 من قنابل الهجوم المباشر المشترك (JDAM) والتي يتم توجيهها من قبل القمر الصناعي، وتزن من 226 إلى 900 كيلوغرام.

وتستطيع الـ B-52 أيضا حمل قنابل "بايفواي" الذكية الموجهة بالليزر، كما أنها مزودة بحجرات قناصة.

​إحدى أهم ميزات B-52 تكمن في حملها قاصفة صواريخ روتاري التي يمكنها إطلاق عشرين صاروخ كروز من طراز JASSM.

وتستطيع الطائرة إطلاق 12 صاروخا مثبتة على أجنحتها، وثمانية صواريخ مخزنة داخلها.

وتحمل الطائرة صواريخ من طراز AGM-158 JASSM، التي يصل مداها إلى 250 ميلا، وتحمل رأسا شديد التفجير يصل وزنه إلى 450 كيلوغراما.


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.