| | |

فيديو| صادم.. سيدة تؤدي العُمرة بزي الإحرام الرجالي!

ב- 27/05/2019 9:37
موقع هانت - الموقع الاخباري الاول في النقب

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو غريب وصادم لمعتمرة ترتدي زي إحرام الرجال، داخل المسجد الحرام، من أجل أداء العمرة.

وأظهر مقطع الفيديو، المعتمرة وهي مرتدية إحرام الرجال، بدون غطاء رأس، وكتفها مكشوف، وكانت في صحن المطاف، فيما لم يعرف ما إذا كانت قامت بأداء العمرة أم لا.

وأثار الفيديو استغراب المغردين؛ حيث علق بعضهم بأن المرأة يبدو من الجنسية الهندية، ولا تعرف سنن العمرة، فيما استنكر آخرون ذلك متسائلين: كيف أن لا يخبرها أحد أو يلفت نظرها لفعلها هذا؟.

العمرة – اسم من الاعتمار – وهي في اللغة القصد والزيارة. أما من حيث الاصطلاح الشرعي، فالعمرة هي زيارة المسجد الحرام في مكة لأداء مناسك خاصة، كالطواف، السعي والحلق. والعمرة مشروعة بأصل الإسلام،

وهو مذهب أحمد بن حنبل والشافعي، واستندوا في رأيهم على ما رواه أهل السنن عن أبي رزين العقيلي أنه أتى النبي محمد فقال: “إن أبي شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا العمرة، فقال النبي: حج عن أبيك واعتمر”، وما ذكر في القرآن: {وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ…}،

الرأي الثاني فيرى أنها سنة

وهو مذهب مالك بن أنس وأبي حنيفة واستندوا في ذلك إلى ما رواه جابر بن عبد الله أن النبي محمد سئل عن العمرة: “أواجبة هي؟ قال: لا وأن تعتمر خير لك”.

فرضت العمرة في السنة التاسعة للهجرة، ويصح أداء العمرة طوال أيام السنة، بمعنى أنه لا وقت محدد لها باستثناء أيام الحج، والعمرة تختلف عن الحج؛ إذ أن الحج ركن من أركان الإسلام وواجب على كل مسلم قادر، كما أن له وقت محدد لأداء مناسكه وهذا عكس العمرة. تبدأ مناسك العمرة بأن يقوم المعتمر بالإحرام من المواقيت المحددة، ثم التوجه إلى مكة ودخول المسجد الحرام، يقوم المعتمر بعد ذلك بأداء الطواف ثم السعي بين الصفا والمروة، وتنتهي المناسك بالحلق أوالتقصير.


الإسم* :
البريد الإلكتروني (لن يتم نشره):
البلدة:
التعليق* :

  • Sorry, there are no polls available at the moment.